ألمانيا والنمسا تعززان الرقابة على الحدود

ألمانيا والنمسا تعززان الرقابة على الحدود

تعزز السلطات في ألمانيا والنمسا إجراءاتها في مكافحة الجريمة والهجرة غير الشرعية، عن طريق نقاط تفتيش مشتركة على الحدود بينهما. واعتباراً من اليوم الجمعة، تبدأ الشرطة الاتحادية في النمسا وألمانيا بالإضافة إلى شرطة ولاية بافاريا لأول مرة دوريات ثلاثية في منطقة الحدود المشتركة بين البلدين.كما تعتزم الشرطة الألمانية والنمساوية التعاون في مراقبة معبر برينر الحدودي.ومن المقرر أن تعلن السلطات نتائج المهمة عقب ثلاثة أشهر.وقال المتحدث باسم إدارة الشرطة الاتحادية في ميونخ، توماس بوروفيك، إنه من المهم في المناطق الحدودية تنسيق الإجراءات على نحو متجاوز للحدود المحلية.ومن المقرر أن يكثف رجال الشرطة مراقبتهم على قطارات البضائع على وجه الخصوص، حيث قال بوروفيك: “نريد بذلك منع الدخول غير الشرعي إلى البلاد عبر قطارات البضائع والحيلولة دون وقوع حوادث، المهاجرون يعرضون أنفسهم للخطر باستمرار”.وأشار بوروفيك إلى أن المهاجرين غير الشرعيين يختبئون في الغالب بين أو على متن مقطورات قطارات البضائع التي تسير عبر معبر برينر الحدودي.يذكر أن إدارة الشرطة الاتحادية في مدينة ميونخ ضبطت العام الماضي نحو ألف لاجئ متسللين على متن قطارات بضائع.وبحسب البيانات، حاول العام الماضي نحو 14600 شخصاً الدخول إلى ألمانيا على نحو غير شرعي عبر الحدود الألمانية-النمساوية، ورفضت السلطات دخول 7200 منهم البلاد.وفي الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام بلغ عدد المتسللين نحو 3800 شخص، ورفضت السلطات دخول 2100 منهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً