استمرار البحث غير الرسمي عن الطائرة الماليزية المفقودة

استمرار البحث غير الرسمي عن الطائرة الماليزية المفقودة

لم ينته البحث عن طائرة الخطوط الجوية الماليزية المفقودة رحلة رقم “إم.إتش 370” تماماً، لكن سيستمر خلال “الأيام القليلة المقبلة”، طبقاً لما أكده متحدث باسم شركة البحث تحت الماء الخاصة، التي تقود العملية مساء أمس الخميس. وانتهى البحث الرسمي عن الطائرة، يوم الثلاثاء الماضي، بعد أن فشلت شركة “أوشن إنفينيتي” في تحديد موقع الطائرة، خلال فحص دقيق أجرته في منطقة تبلغ إجمالي مساحتها 125 ألف كيلومتر مربع في المحيط الهندي.لكن المتحدث مارك انتيلم، قال إن سفينة “سيبيد كونستراكتور” التابعة للشركة تبحر الآن شمالاً إلى منطقة، رصدت فيها سفينة دورية صينية “أزيزا” خلال عملية بحث بعد وقت قصير من اختفاء الطائرة في مارس (آذار) 2014. وقال انتيلم: “ما نحاول القيام به هو استخدام اليومين الأخيرين، اللذين لدينا في المنطقة الشمالية. في ذلك الوقت، اعتقدوا أن (الازيز)، كان صندوقاً أسوداً”.وأكد وزير النقل الماليزي لوك سيو فوك، أول أمس الأربعاء، أنه يأمل في صدور تقرير نهائي بشأن الطائرة، رحلة رقم (إم.إتش370.)، التي كانت تقل 239 شخصاً في يوليو (تموز) المقبل.وذكر أنتيلم، الذي أكد انتهاء التعاقد بين شركة “أوشن إنفينيتي” والحكومة الماليزية “سيكون أمراً رائعاً إذا تم إحراز بعض التقدم”.وكانت الحكومة الماليزية قد وافقت على أن تقوم شركة “أوشن إنفينيتي” بالبحث عن الطائرة، أوائل هذا العام، على أساس أن تحصل الشركة على مبلغ 70 مليون دولار، إذا تم العثور على الطائرة.وأضاف انتيلم: “إذا عثرنا على شيء، سيكون هناك إعلاناً. اتصور أن البروتوكول هو إبلاغ السلطات الماليزية وسيتم إبلاغ الاسر بأسلوب لطيف”.وتابع: “التركيز هو حقا محاولة تحقيق أقصى استفادة من اليومين الأخيرين”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً