حذارِ الإكثار من شرب الماء على السّحور.. هذا ما يحصل!

حذارِ الإكثار من شرب الماء على السّحور.. هذا ما يحصل!

لا شكّ في أنّ شرب الماء ضروريّ للجسم خصوصاً في فصل الصيف لتجنّب الجفاف، وبعد ساعاتٍ طويلة من الصيام خلال شهر رمضان.

 

إلا أنّ قسماً كبيراً من الصائمين يُفرطون في شرب الماء دفعةً واحدة على السّحور معتقدين أنّهم يحاربون العطش.

 

ولكن في الحقيقة، لهذا التصرّف مفعولٌ عكسي ويعود على الجسم بالعديد من الأضرار. فماذا يحدث عند كثرة شرب الماء خلال السحور؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

مفعولٌ عكسي

 

عند كثرة شرب الماء فجأةً خلال السحور بعد ساعاتٍ طويلة من الصيام، يتفاعل الجسم مع هذا التصرّف بطريقةٍ عكسيّة.

 

ماذا يحدث؟ يدخل الماء إلى الدم الذي يُعتبر المادة الفعّالة في الجسم في هذه الحالة، وبالتالي يبدأ محتوى المياه المرتفع في زيادة الحجم الظاهري للدم، ولكنّه في نفس الوقت يُخفّض من تركيز الأملاح والعناصر الأساسيّة من مكوّنات الدم.

 

عندها، تبدأ عدّة إشاراتٍ في بعض نقاط مراقبة تركيز الدم الطّبيعي في الدماغ بأنّ تركيز الدم قد انخفض بسبب دخول كمّيةٍ كبيرةٍ من المياه، ويجب أن تتحرّك آليّات دفاع الجسم لإعادة مكوّنات الدم إلى تركيزها الطّبيعي.

 

كثرة شرب الماء على السّحور.. هل تسبّب العطش؟

 

يُمكن لكثرة شرب الماء على السّحور أن تسبّب العديد من المشاكل، كما أنّ هناك بعض حالات الوفيّات التي تمّ تسجيها لمرضى مصابين بالقلب توفوا نتيجة تناولهم لكمّيةٍ تتراوح بين 30 إلى 40 كوباً من الماء على مدار يومٍ واحد.

 

وترجع الآثار السلبيّة الخطيرة لتناول كمّيةٍ كبيرةٍ من الماء إلى الانخفاض الشديد في تركيزات الأملاح المهمّة في الجسم؛ مثل الصوديوم والبوتاسيوم والتي يُعتبر دورها أساسياً في الحفاظ على وظائف خلايا الجسم.

 

كيف يُمكن تجنّب العطش خلال رمضان؟

 

لا بدّ من اتباع بعض النّصائح التي تجنّب الجسم العطش الشّديد خلال شهر رمضان، منعاً لشرب كمّيةٍ كبيرة من الماء على السّحور. أبرز هذه النّصائح:

 

– شرب كمّياتٍ معتدلة من الماء: يُنصح بالحصول على كمّياتٍ متوازنةٍ ومعتدلةٍ من الماء خلال فترة ما بعد الإفطار وحتّى السّحور.

 

– تناول الفواكه والخضار الغنيّة بالسوائل: يُفضّل الحرص على تناول الفواكه والخضار الغنيّة بالسّوائل مثل البطيخ والخس والخيار خلال فترة ما بعد الإفطار.

 

– تجنّب السكريات والكافيين: يُنصح بتجنّب السكريات والمشروبات الغنيّة بالسّكر لأنّها تسبّب العطش، بالإضافة إلى المشروبات المنبّهة التي تحتوي على الكافيين لكونها تسبّب زيادة فقدان السّوائل وتسرّع الشّعور بالعطش.

 

أخيراً، يبقى العطش واقعاً لا مفرّ منها خلال شهر رمضان خصوصاً في ظلّ ارتفاع الحرارة ولكن يُمكن التخفيف منه عن طريق اتّباع النّصائح التي عدّدنا أبرزها.

 

 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً