طالبة تهزم المرض وتحصد جائزة «زايد السنوية»

طالبة تهزم المرض وتحصد جائزة «زايد السنوية»

حصلت الطالبة الهندية ناميثا توماس، من الصف العاشر في مدرسة جيمس «مدرستنا الثانوية الإنجليزية بدبي» على جائزة «زايد السنوية الخاصة» من إدارة مدرستها، لتفوقها، وصمودها وانتصارها بعد رحلة صراع مع المرض، إثر إصابتها بورم في المخ، أفقدها بصرها وحركتها جزئياً، ودخلت رحلة العلاج التي استمرت 24 شهراً، وانتهت بإنقاذ حياتها، وأعادت إليها الأمل، لتحظى بهذا التكريم الذي عدّته وساماً على صدرها، لتواصل مسيرتها العلمية بتفوق وتميز، كما منحت جائزة التميز لزميلتها حارثة، في الصف نفسه، لتفانيها في الاهتمام بها، ومساعدتها وتزويدها بالدروس التي لم تستطع اللحاق بها في أثناء مرضها.وقال د. الدكتور ساتيش كريشنا، استشاري جراحة الأعصاب في مستشفى القاسمي بالشارقة ل«الخليج» إن قسم الطوارئ بالمستشفى استقبل ناميثا، وهي في حالة شلل تام وفاقدة للنطق، وأجريت جراحة استغرقت 5 ساعات لاستئصال الورم، وهو من الحالات النادرة، ثم واصلت علاجها في مستشفى «توام» في العين لمدة سنتين، عبر جلسات العلاج الكيميائي، وأكملت دراستها عقب ذلك، وحصلت على جائزة التميز، لشجاعتها وقهرها المرض بالعزيمة والصبر.وقال أبراهام توماس والد ناميثا إن الورم أصاب ابنته في مخها عام 2015، حيث لاحظت والدتها، وهي ممرضة، أنها غير طبيعية، ولدى إسعافها إلى مستشفى القاسمي، أجريت لها الجراحة، واستمرت في العلاج، وانقطعت عامين عن المدرسة، وكانت مصممة على العودة إلى حياتها المدرسية، ومع تصميمها، فتحت المدرسة أبوابها لها، وهي على كرسي متحرك، نهاية أكتوبر 2017، و لم تكن الأمور سهلة، ولكنها بصمودها وعزيمتها واصلت دراستها بمعاونة صديقتها «حارثة».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً