اجتماع سداسي في مصر لبحث التطورات في الأراضي المحتلة

اجتماع سداسي في مصر لبحث التطورات في الأراضي المحتلة

يجتمع وزراء الخارجية ومديري أجهزة المخابرات لكل من مصر والأردن وفلسطين في قصر التحرير بالقاهرة اليوم الخميس، وذلك لأول مرة منذ فترة طويلة. وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد، إن اجتماع وزراء خارجية ورؤساء مخابرات مصر والأردن وفلسطين، اليوم في القاهرة، يأتي في إطار الاجتماعات التشاورية المعتادة بين البلدان الثلاثة حول القضية الفلسطينية وكيفية تنسيق المواقف حيالها، موضحاً أن التطور في اجتماع اليوم هو انضمام رؤساء أجهزة المخابرات لآلية التشاور التي كان يحضرها وزراء خارجية الدول الثلاث، وذلك لتناول كافة أبعاد القضية الفلسطينية والتطورات في الأراضي المحتلة.وأوضح أبو زيد في تصريحات له اليوم الخميس، أن وجود توتر وتصعيد كبير جرى مؤخراً وراح ضحيته عدد كبير من أبناء الشعب الفلسطيني، وتعثر في عملية السلام والأفق السياسي، وتطورات أخرى مرتبطة بقضية القدس بالإضافة إلى تحركات في الأمم المتحدة لبحث سبل توفير الحماية للشعب الفلسطيني، وهو ما يقتضي التشاور بين مصر والأردن وفلسطين، للتنسيق وتبادل الرؤى وتقييم الأوضاع.وأشار المتحدث باسم الخارجية إلى أن موقف مصر من القضية الفلسطينية ثابت، بضرورة وقف التصعيد وحقن الدماء وإتاحة الفرصة للأطراف بالجلوس سوياً للتفاوض، مضيفاً أن التصعيد واستهداف أبناء الشعب الفلسطيني مصدر قلق كبير لمصر نتيجة للفاتورة الإنسانية الكبيرة التي يدفعها الفلسطينيين دفاعًا عن حقوقهم المشروعة.وكانت الكويت نجحت في منع صدور مسودة البيان الذي وزعته واشنطن أمس الأول بشأن إطلاق صواريخ من قطاع غزة صوب دولة الاحتلال الإسرائيلي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً