الشرطة التركية تشدد الإجراءات الأمنية في ذكرى احتجاجات متنزه جيزي

الشرطة التركية تشدد الإجراءات الأمنية في ذكرى احتجاجات متنزه جيزي

في الذكرى الخامسة للاحتجاجات المناهضة للحكومة التي شهدها متنزه جيزي في اسطنبول عام 2013، فرضت الشرطة في المدينة التركية تدابير أمنية مشددة ومنعت الوصول إلى المنطقة. وذكرت وكالة “الأناضول” التركية للأنباء اليوم الخميس، أن الشرطة أغلقت المداخل بالحواجز وأغلقت الطرق المؤدية للحديقة القريبة من ميدان تقسيم الشهير.ودعا ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي للمشاركة في احتجاجات بهذه المناسبة في وقت لاحق اليوم، في متنزه جيزي تحت شعار “الظلام يزول، ويبقى جيزي”.وكانت احتجاجات جيزي بدأت بحركة سلمية تعنى بالبيئة ولكن سرعان ما تحولت إلى احتجاجات ضد حزب العدالة والتنمية الحاكم وزعيمه الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان.ولقي العديد من الأشخاص حتفهم في هذه الاحتجاجات بعدما استخدمت الشرطة القوة لقمعها.يشار إلى أن حالة الطوارئ مفروضة في تركيا منذ محاولة انقلابية فاشلة شهدتها البلاد في يوليو (تموز) من عام 2016، وفي ظل الطوارئ جرى توقيف أكثر من 50 ألف شخص بينهم صحافيون وعسكريون على صلة بالمحاولة، كما جرى إغلاق العشرات من وسائل الإعلام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً