استعدادات فلسطينية للجمعة العاشرة من غزة إلى حيفا

استعدادات فلسطينية للجمعة العاشرة من غزة إلى حيفا

يستعد الفلسطينيون في قطاع غزة للمشاركة في الجمعة العاشرة من فعاليات مسيرة العودة الكبرى والتي تحمل اسم “من غزة إلى حيفا وحدة دم ومصير مشترك”. وتشهد مدينة حيفا في الداخل الفلسطيني المحتل بالتزامن مظاهرة تضامناً مع غزة بدعوة من الحراك الشبابي تحت عنوان “اغضب مع غزة”، حسبما أفاد المركز الفلسطيني للإعلام اليوم الخميس.ووصل عدد من قادة الفصائل الفلسطينية المختلفة وعلى رأسها حركتا حماس والجهاد الإسلامي إلى مخيمات مسيرة العودة.وقالت الهيئة الوطنيّة العليا لمسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار، في بيان صحفي اليوم: “نوجه التحية لصمود أهلنا بالداخل الصامد عام 1948. وانطلاقاً من وحدة الدم ووحدة الهدف ووحدة المسار والمصير، فإننا نعلن أن غداً الجمعة، هي جمعة من غزة إلى حيفا..وحدة دم ومصير مشترك”.وأكدت: “استمرار مسيرات العودة في غزة بمشاركة القوى والقطاعات الشعبيّة كافة، كمسيرات جماهيرية شعبية بطابعها وأدواتها السلمية، لحماية حقنا في العودة وكسر الحصار”.وأضافت: “نؤكد على وحدة الشعب الفلسطيني ووحدة أهدافه، موجّهين التحية لأهلنا في الداخل 48، وخاصة جماهير شعبنا في حيفا، عروس الكرمل”.وحسب المركز، تنظم في حيفا مسيرة في الساعة التاسعة مساءً في مفرق الشهيد باسل الأعرج في جادة الكرمل (بنجغوريون).وأكد الحراك الشبابي، أن “نداء غزة للتظاهر من غزة إلى حيفا خطوة واحدة مهمة وجذريّة في الطريق الذي بدأنا السير فيه”.يُذكر أن شرطة الاحتلال فرقت يوم الجمعة الماضية مظاهرة في حيفا، واعتقلت عشرات المشاركين فيها بعد الاعتداء عليهم بالضرب، ثم أفرجت عنهم.وتشهد حدود قطاع غزة وإسرائيل توتراً منذ شهرين على أثر مسيرات العودة الشعبية التي انطلقت في 30 مارس (آذار) واستشهد فيها 117 فلسطينياً وجرح آلاف آخرين في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي.ونحو 62 شهيداً من هؤلاء قضوا فقط يوم 14 من الشهر الجاري خلال احتجاجات دامية بمناسبة الذكرى الـ70 ليوم النكبة الفلسطينية وضد نقل السفارة الأمريكية لدى إسرائيل إلى القدس.وتطالب مسيرات العودة بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين ورفع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ 11 عاماً وتسبب بمعدلات قياسية من الفقر والبطالة لسكانه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً