6 خطوات يُمكن اتباعها لإطالة مدّة العلاقة الحميمة

6 خطوات يُمكن اتباعها لإطالة مدّة العلاقة الحميمة

تتأثّر العلاقة الحميمة بين الزوجين بعدّة عوامل وظروفٍ تتحكّم في مدّتها وفترة إطالتها، ويشتكي عددٌ لا بأس به من الأزواج من قصر مدّة العلاقة الحميمة بينهما ومن عدم الاستمتاع بها جراء هذا الأمر.

 

نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي بعض الخطوات التي تساهم في إطالة مدّة العلاقة الحميمة.

 

التقبيل والمداعبة

 

يُنصح بإطالة فترة التّقبيل والمداعبة قبل ممارسة العلاقة الحميمة؛ لأنّ ذلك يُساعد في إطالتها ويعزّز العاطفة بين الزوجين ويزيد الشّعور بالحبّ والإثارة بين الشّريكين.

 

الاسترخاء والتخلّص من التّوتر

 

يُعتبر التوتّر عدواً أساسياً للعلاقة الحميمة ويعيق استمتاع الزوجين بها، كما أنّ مفعوله سلبيّ على مدّة العلاقة إذ أنّه يساهم في تقصير مدّتها ما يجعل المتعة مستحيلة.

 

كذلك، فإنّ التوتّر يُعدّ من أكثر العوامل التي تزيد من سرعة القذف والوصول إلى النّشوة، لذلك يُفضّل إيجاد الطّرق المناسبة للاسترخاء والتخلّص من التوتر والقلق قبل ممارسة العلاقة الحميمة. ويُمكن أن يكون النّقاش حلاً بسيطاً لتخلّص الشّريك من التوتر والقلق وبالتالي الاستمتاع بعلاقةٍ حميمة ناجحة.

 

تهيئة جوّ الغرفة

 

من المهمّ جداً الحفاظ على جوّ منعشٍ وأكثر برودة في غرفة النوم حيث يريد الزوجان إقامة العلاقة الحميمة.

 

فكلّما كان الجوّ أكثر برودة في الغرفة كلّما تأخّر الشّريك في الوصول إلى النّشوة وبالتالي تطول مدّة العلاقة الحميمة ما يؤثّر إيجاباً على الزوجين ويحقّق السعادة الزوجيّة.

 

تشتيت تركيز الآخر

 

في حال أراد أحد الشّريكين إطالة مدّة العلاقة الحميمة، ما عليه سوى تشتيت تركيز الطّرف الآخر عند اقترابه من النّشوة.

 

ولكن يُشار إلى ضرورة القيام بتشتيت تركيز الآخر بطريقةٍ مثيرة لا تُفقد اهتمامه بممارسة العلاقة.

 

تغيير الوضعيّة

 

تُعدّ هذه الحيلة من أساليب تشتيت الانتباه لكنّها قد تكون أكثر فعاليّة، لذلك يُنصح بتغيير الوضعيّة فوراً عند الشّعور بالاقتراب من النشوة.

 

التدليك

 

من أكثر الطّرق المثاليّة للحصول على علاقةٍ حميمةٍ ناجحة كما أنّه يُساهم في إطالة مدّة العلاقة، والأماكن التي يُنصح بأن يتمّ تدليكها هي الرّقبة والسّاقين والظّهر نظراً لأنّها تُعتبر من المناطق التي تثير الآخر.

 

هذه الخطوات الـ6 فعالة جداً في إطالة مدّة العلاقة الحميمة بين الزوجين، ما يؤثّر إيجاباً على ديمومتها ويحقّق السعادة الزوجيّة.

 

لقراءة المزيد عن العلاقة الحميمة إضغطوا على الروابط التالية:

 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً