البطالة في دبي ضمن الأدنى عالمياً

البطالة في دبي ضمن الأدنى عالمياً

أعلن مركز دبي للإحصاء عن استيعاب سوق العمل في دبي لأكثر من 110 آلاف مشتغل من سكان الإمارة سنوياً خلال الأعوام الثلاثة الماضية، كما استوعب سوق العمل أكثر من 700 ألف مشتغل يقيمون خارج الإمارة خلال العام الماضي، في حين لم يتجاوز مستوى البطالة 0.5% ليكون بذلك بين الأدنى عالمياً. وأكد المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء عارف المهيري، أن “نتائج مسح القوى العاملة لعام 2017 عكست قوة ومتانة اقتصاد الإمارة حيث ارتفعت نسبة المشتغلين في مختلف القطاعات”، مشيراً إلى أن “إجمالي المشتغلين من واقع نتائج المسح بلغ مليونين و77 ألفاً و603 مشتغلين يقيمون إقامة معتادة في الإمارة، فضلاً عن حوالي 700 ألف مشتغل ممن يقيمون خارجها، ليبلغ إجمالي العمالة في دبي نحو مليونين و778 ألف مشتغل”.المشاركة الاقتصاديةوأوضح المهيري أن “نتائج المسح أظهرت استمرار تحقيق الإمارة لمستويات متدنية للغاية في معدلات البطالة لم تتجاوز 0.5% خلال العام الماضي”، مشيراً إلى أن “معدل المشاركة الاقتصادية الصافي “قوة العمل منسوبة إلى السكان ممن هم في سن العمل” ارتفع خلال العام الماضي مقارنة بعام 2016 بمقدار حوالي نقطة مئوية من 82.2% إلى 83.1%، بحيث كان للإناث النصيب الأكبر في ذلك الارتفاع حيث ارتفع معدل مشاركتهن الاقتصادية بمقدار 4.3 نقطة مئوية مقارنةً بما كانت عليه في عام 2016 “من 49.3% إلى 53.6%”.وارتفع معدل المشاركة الاقتصادية لدى الإماراتيين بحوالي 3 نقاط مئوية وأصبح 51.1% من الإماراتيين مساهمين في سوق العمل، فيما وصل معدل مشاركة الذكور الإماراتيين 65.4%، ومعدل مشاركة الإناث الإماراتيات 37.4%، ما يعكس النتائج الإيجابية للسياسات الحكومية التي تم تطويرها بهدف تعزيز المشاركة الاقتصادية للإماراتيين والإماراتيات وتحقيق التوازن بين الجنسين.وأشار المهيري إلى أن “معدل البطالة لدى الإماراتيين المقيمين في دبي ارتفع بمقدار نصف نقطة مئوية خلال العام الماضي، مقارنةً بما كان عليه في 2016 من 2.9% إلى 3.4%، حيث ارتفع بين الإماراتيين الذكور بمقدار 0.6% “من 2.0% في 2016 إلى 2.6% في 2017″ كما ارتفع بين الإماراتيات الإناث بمقدار 0.5% من 4.4% في 2016 إلى 4.9% في 2017، وبذلك بلغ إجمالي عدد المتعطلين الإماراتيين المقيمين في الإمارة 2851 شخصاً”.التركيب المهنيكما أظهر المسح أن “التركيب المهني للمشتغلين الإماراتيين يختلف اختلافاً كلياً عن غير الإماراتيين حيث أن حوالي ربع المشتغلين الإماراتيين يعملون فنيين ومساعدين للاختصاصيين بنسبة 25.7%، فيما تبين أن حوالي ربع المشتغلين غير الإماراتيين يعملون حرفيين بنسبة 24.1%، وأن أكثر من ثلث المشتغلات الإماراتيات يعملن بالمهن التخصصية التي تتطلب المستوى التعليمي العالي والمهارة والكفاءة، في المقابل يعمل 28.7% من الإماراتيين الذكور في مهن فنيين ومساعدي اختصاصيين”.وكشف المسح أن “نسبة المشرعين وكبار الموظفين والمديرين بين الإماراتيين بلغت 14.3% من إجمالي المشتغلين الإماراتيين، ونسبة القياديين بين المشتغلين الذكور الإماراتيين 15.2%، فيما بلغت نسبة القياديات الإماراتيات 12.9%، وتبين أن إجمالي نسبة العاملين في مهن المشرعين وكبار الموظفين، والمديرين بالإمارة بلغت 9.3%، بينهم 14.3% من الإماراتيين، و9.0% من غير الإماراتيين، في حين بلغ إجمالي نسبة الاختصاصيين 13.3%، بينهم 23.0% من الإماراتيين، و12.9% من غير المواطنين، وبلغ إجمالي الفنيين ومساعدي الاختصاصيين 11.3%، بينهم 25.7% من الإماراتيين ، و 10.7% من غير الإماراتيين”.وحدد المسح نسبة توزيع المشتغلين بحسب النشاط الاقتصادي الرئيسي، حيث يعمل 27.6% من إجمالي المشتغلين في الإمارة في التشييد، و17.9% في تجارة الجملة والتجزئة، و8.0% في الصناعة التحويلية، وبحسب طبيعة الأنشطة الاقتصادية، أظهرت النتائج أن 54.7% من إجمالي المشتغلين الإماراتيين يعملون في نشاط الإدارة العامة والدفاع، والضمان الاجتماعي الإلزامي، في المقابل يعمل 28.7% من المشتغلين غير الإماراتيين في نشاط التشييد.خصائص المشتغلينوأوضح المهيري أن “طبيعة الأنشطة الاقتصادية تؤثر على خصائص المشتغلين خصوصاً من حيث الجنس، حيث يعمل 61.5% من المشتغلين الذكور الإماراتيين في نشاط الإدارة العامة والدفاع، فيما بلغت نسبة المشتغلات الإماراتيات في ذلك النشاط 42.6%، كما يتجه الذكور الإماراتيين إلى نشاط النقل والتخزين، وتجارة الجملة والتجزئة، بنسبة بلغت 9.0% و8.2% على التوالي، في المقابل تتجه المشتغلات الإماراتيات إلى أنشطة المالية والتأمين بنسبة 13.8% والتعليم بنسبة 7.9%”.وأظهر المسح أن “63.3% من المشتغلين يحملون مؤهلاً تعليمياً ثانوياً فما فوق، وأن أكثر من ثلثهم أي ما نسبته 34.1% يحملون درجة البكالوريوس أو أعلى، وأن غالبية المشتغلين الإماراتيين مؤهلون علمياً، إذ أشارت نتائج المسح الى أن نسبة الأمية بينهم لا تتجاوز 0.2%، كما يتضح المستوى التعليمي العالي للمشتغلين الإماراتيين حيث وصلت نسبة المشتغلين الإماراتيين ممن لديهم بكالوريوس فأعلى 42.2%، وترتفع هذه النسبة لدى الإماراتيات المشتغلات لتصل إلى 52.8% ممن لديهن بكالوريوس فأعلى فيما كانت بين الذكور الإماراتيين المشتغلين 35.8%”.المتعطلويُطلق مصطلح “المتعطل” على الفرد الذي لا يزاول عمل وهو قادر ويرغب فيه ويحتاج إليه، ويبحث عنه بشكل جدي، حيث أوضح المهيري أن “غالبية المتعطلين في الإمارة هم في الفئة العمرية من 20 إلى 39 سنة، وبنسبة وصلت إلى 98.8%، ويشكل المتعطلين الشباب ممن أعمارهم بين 18 و24 سنة ما نسبته 39.0% من إجمالي المتعطلين في الإمارة، حيث بلغت نسبة المتعطلين الإماراتيين في تلك الفئة العمرية حوالي 48.0% من إجمالي المتعطلين الإماراتيين والبالغ عددهم 2,851 متعطلاً، فيما بلغت نسبة المتعطلين غير الإماراتيين الشباب 35.6% من إجمالي المتعطلين غير الإماراتيين البالغ عددهم 7,196 متعطلاً عن العمل”.وقال المهيري: “تبين من المسح أن غالبية المتعطلين من الإماراتيين وغير الإماراتيين المقيمين في الإمارة مستواهم التعليمي ثانوي فأعلى، حيث بلغت نسبة المتعطلين ممن لديهم درجة البكالوريوس فأعلى 76.5% من إجمالي المتعطلين البالغ عددهم 10,047 متعطلاً، كما يتضح بأن الغالبية العظمى من المتعطلات الإماراتيات لديهن درجة البكالوريوس فأعلى بنسبة بلغت 90.1% من إجمالي المتعطلات الإماراتيات، في المقابل كان أكثر من خُمس المتعطلين الإماراتيين من الذكور ممن لديهم مؤهل البكالوريوس فأعلى بنسبة 22.3%”.التوزيع النسبيوحول التوزيع النسبي للمتعطلين والمقيمين إقامة معتادة في الامارة، حسب النوع، والجنسية، والمستوى التعليمي أشار المهيري إلى عدم وجود أمية، أو من يقرأ ويكتب فقط، أو ممن لديهم ابتدائي، أو الحاصلين على التعليم ما بعد الثانوي غير العالي بين الإماراتيين وغير الإماراتيين، في حين بلغت نسبة الأشخاص ممن لديهم الإعدادية 6.0% ، بينهم 4.4% من الإماراتيين، و6.7% من غير الإماراتيين، وإجمالي نسبة حاملي الثانوية 10.0%، بينهم 33.2% من الإماراتيين، و0.9% من غير الإماراتيين، وإجمالي حاملي الدبلوم قبل الجامعي 7.5%، بينهم 4.1% من الإماراتيين، و 8.8% من غير الإماراتيين، بالإضافة إلى حاملي البكالوريوس فأعلى، حيث بلغت نسبتهم 76.5%، بينهم 58.3% بين الإماراتيين، و83.6 بين غير الإماراتيين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً