الخارجية المصرية تُندد بتصريحات المتحدثة باسم جهاز الخدمة الخارجي للاتحاد الأوروبي

الخارجية المصرية تُندد بتصريحات المتحدثة باسم جهاز الخدمة الخارجي للاتحاد الأوروبي

أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية رفض مصر الكامل تصريحات المتحدثة الرسمية باسم جهاز الخدمة الخارجية للاتحاد الأوروبي اليوم الأربعاء عن مصر، وما تضمنته من قراءة غير صحيحة للواقع المصري. وأشار المتحدث باسم الخارجية أحمد أبو زيد، إلى أن هذه التصريحات غير موفقة ولا تخدم قنوات الحوار، والشراكة  بين مصر والاتحاد الأوروبي في إطار من الشفافية والاحترام المتبادل.وأردف أن مصر لديها شواغلها إزاء جوانب متعددة من أوضاع حقوق الإنسان في الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك الصعوبات الجمة والمعاملة المزرية التي يعاني منها الكثير من المهاجرين واللاجئين، وتجاوزات سلطات إنفاذ القانون، فضلاً عن تزايد أثر تصاعد الحركات والأحزاب اليمينية المتطرفة، وما يقترن بذلك من مظاهر العنصرية والتمييز والعنف وخطاب الكراهية.وأوضح أبوزيد، أن مصر دولة قانون، ومنابرها الإعلامية المستقلة والمتنوعة خير شاهد على ما تتمتع به من حرية رأى وتعبير، وأن من يُقبض عليه أو يحاكم، لا يوقف بسبب نشاطه في مجال حقوق الإنسان، أو انتقاداته للحكومة المصرية، وإنما لاقترافه جرائم يعاقب عليها القانون.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً