ما هو التهاب عصب الضرس وعلاجه

ما هو التهاب عصب الضرس وعلاجه

ما هو التهاب عصب الضرس وعلاجه، ويعد التهاب عصب الضرس من انواع الالتهابات التي تصيب الاضراس ويمكن ان تتراوح بين المتوسطة والخطيرة في حال لم يتم علاجها بسرعة وبالطريقة الصحيحة.

والتهاب عصب الضرس قد يكون حادا او مزمنا بحيث يؤدي لموت العصب نتيجة عدم انقطاع الدم الذي يغذيه.

في موضوعنا اليوم، نتعرف اكثر على التهاب عصب الضرس واسبابه وكذلك طرق علاجه.

ما هو التهاب عصب الضرس

هو التهاب يصيب عصب الضرس المعروف بالنسيج الرخو المكون من الاعصاب والاوعية الدموية المحيطة بانسجة الضرس الصلبة.

وهناك نوعان رئيسيان من التهاب عصب الضرس:

• التهاب الضرس القابل للاصلاح: وهو التهاب بسيط ويمكن علاجه عن طريقة عمل حشوات للاسنان المتسوسة. ويعاني الشخص المصاب بهذا النوع من التهاب عصب الضرس بحساسية لدى تناول الاطعمة والمشروبات الباردة والسكرية وعدم الشعور بالراحة عند الضغط على الضرس.

• التهاب الضرس غير القابل للاصلاح: وفي هذه الحالة يعاني الشخص المصاب من الم شديد يزداد عند تناول الاطعمة والمشروبات الساخنة والسكرية. كما قد يصعب على الشخص المصاب تحديد مكان الالم بشكل تام بسبب انتشاره الى الوجه والاذن والرقبة وغيرها، ما قد يتسبب ب صعوبة المضغ وعدم القدرة على النوم.

ما هي اسباب التهاب عصب الضرس 

يمكن ان يصاب عصب الضرس بالالتهاب نتيجة الاسباب التالية:

• تسوس الاسنان وانتقال البكتيريا من النخور الشنية الى لب الاسنان والتسبب بالالتهاب.

• امراض اللثة.

• تعرض الاسنان للحوادث او الضربات او حرارة عالية.

• صرير الاسنان وهو عبارة عن ضغط مستمر على الاسنان خاصة عند النوم.

• بقايا الطعام العالقة بين اللثة والانسان.

• كسور في الاسنان او الحشوات.

• مشاكل في العظم المحيط بالاسنان على شكل اكياس او سرطانات.

• التهاب الجيوب وحصول الم في جذور الاسنان القريبة من الجيوب.

ما هو علاج التهاب عصب الضرس

يتم علاج التهاب عصب الضرس حسب نوعه، ويمكن لطبيب الاسنان تحديد ذلك من خلال عمل فحوصات وصور اشعاعية قبل البدء بالعلاج.

وفي حال التهاب عصب الضرس غير القابل للاصلاح، يتم علاجه من خلال المعالجة اللبية وهي عبارة عن ازالة انسجة عصب الاسنان باكملها، ثم تعقيم قنوات الضرس وتنظيفها وتحضيرها للحشوة التي تكون عادة عبارة عن مادة مطاطية.

كما بالامكان الوقاية من التهاب عصب الضرس باتباع النصائح التالية:

• تجنب حدوث الالتهاب من خلال العناية الدورية بالاسنان.

• تفريش الاسنان مرتين على الاقل يوميا.

• استخدام معجون اسنان عني بالفلورايد وخيط الاسنان للتنظيف بين الاسنان وازالة جميع بقايا الطعام.

• تقليل استهلاك الاطعمة السكرية والكربوهيدرات في النظام الغذائي وكذلك تقليل عدد الوجبات الخفيفة خلال النهار.

• زيارة طبيب الاسنان مرة كل ستة اشهر لفحص الاسنان والتاكد من سلامتها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً