داعش يتبنى الهجوم على وزارة الداخلية الأفغانية

داعش يتبنى الهجوم على وزارة الداخلية الأفغانية

أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف مقر وزارة الداخلية الأفغانية في كابول اليوم الأربعاء والذي أسفر عن مقتل رجل شرطة واحد وإصابة 5 آخرين، لكن لم يذكر دليلاً على صدق زعمه. ونشر التنظيم بيان إعلان المسؤولية عبر وكالة أعماق التابعة له.واقتحم مهاجمون مسلحون ببنادق وقاذفات قنابل مقر الوزارة شديدة التحصين في وقت سابق اليوم.وقال متحدث باسم الوزارة نجيب دانيش، في مقابلة بث مباشر مع وكالة “تولو نيوز” الأفغانية للأنباء إن “3 مهاجمين فجروا أنفسهم، وقتلت قوات الأمن 7 آخرين”، وأضاف أن “الهجوم الذي استمر لساعتين تقريباً أسفر أيضاً عن إصابة 5 من رجال الشرطة”. وأوضح أن الشرطة بدأت بإبطال مفعول المتفجرات في السترات الناسفة التي كان يرتديها المهاجمون.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً