شرطة دبي: لا دعوى ضد المتورطين بفيديو القناة

شرطة دبي: لا دعوى ضد المتورطين بفيديو القناة

تعهد أولياء أمور الشباب الثلاثة الذين تورطوا في فيديو القفز من أعلى جسر القناة المائية، أمام رجال التحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي بعدم تكرار الفعل من قبل أبنائهم مجدداً، أو القيام بأي عمل قد يؤدي إلى تعريض حياتهم للخطر، وأكدوا حرصهم على الحفاظ على المرافق العامة والسياحية للإمارة، والحرص على متابعة أبنائهم وأصدقائهم حتى لا يرتكبوا أخطاء او مخالفات تجعلهم يقعون تحت طائلة القانون، وقدمت شرطة دبي من خلالها المختصين من رجال التحريات النصح والإرشاد للشباب الثلاثة وأعادتهم إلى منازلهم مع أولياء أمورهم دون تسجيل أي دعوى ضدهم نظراً لصغر سنهم حيث إن جميعهم تحت سن العشرين.وقال العميد عبد الله خادم بن سرور المعصم مدير مركز شرطة بر دبي إن الشباب الثلاثة يحملون جنسيات خليجية، وأوضحوا عند استدعائهم مع أولياء أمورهم مساء أمس الأول للإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بعد أن تم تحديدهم من قبل الفرق المختصة، أن الواقعة ارتكبت منذ ثلاثة أشهر تقريبا، وأن الشاب الذي قام بتصوير الفيديو قام بدفعه من باب التذكرة والمزاح معهم حيث تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي بصورة سريعة. وحذر من ممارسة مثل هذه الأفعال والهوايات دون تصريح وإخطار الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات المطلوبة لحماية أرواحهم، مؤكدا أن ممارسة هذه الهوايات ليست جريمة وشرطة دبي لن تلاحق أصحابها ولكن لابد ان تكون في الأماكن المخصصة لها، وهي منتشرة في جميع أنحاء الامارة من خلال شواطئ على مستوى عال من التجهيز والاعداد لممارسة السباحة ومزودة بمنقذين ومراقبين للشواطئ يقومون على توفير الحماية اللازمة لمرتاديها، كما أن فرق الإنقاذ البحري تنتشر على طول شواطئ الإمارة لتلبية أي طلب إنقاذ بالسرعة المطلوبة.وأضاف أن شرطة دبي باستدعائها الشباب وأولياء امورهم هو لحمايتهم في المقام الأول من تكرار تلك الأفعال الخطرة ودق ناقوس الخطر عند ممارسة تلك الأفعال في أماكن غير مخصصة للسباحة، لافتا إلى أن تلك القناة اعدت لتكون معلما سياحيا للترفيه والتنزه بالقوارب والمشي وليست مسبحا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً