الهند: بنكان يطلبان من مُصدرين إغلاق صفقات مع إيران بسبب العقوبات

الهند: بنكان يطلبان من مُصدرين إغلاق صفقات مع إيران بسبب العقوبات

طلب بنكان هنديان من مصدرين إغلاق معاملاتهم المالية مع إيران بحلول أغسطس (آب)، استجابةً للتهديد بفرض عقوبات أمريكية جديدة، بحسب الرابطة الرئيسية للمصدرين في الهند وخطابات بنكية. وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في وقت سابق هذا الشهر انسحابه من الاتفاق النووي مع إيران الذي وُقع في 2015، وأمر بإعادة فرض العقوبات الأمريكية.وللهند روابط سياسية وتجارية منذ وقت طويل مع إيران، لكن نيودلهي حريصة على ألا تقع تحت طائلة العقوبات الأمريكية على طهران.وقالت رابطة المصدرين الهنود إن “إندسلند ويو.سي.أو، وهما بنكان يسهلان التصدير إلى إيران، حددا 6 أغسطس (آب) موعداً نهائياً لإنهاء الصفقات”.وقال مدير الرابطة أجاي ساهي: “أخطر بنكا إندسلند ويو.سي.أو، المصدرين بإنهاء جميع أنشطة الأعمال مع إيران بحلول 6 أغسطس”.ويتلقى غالبية المصدرين الهنود مدفوعات بالروبية مقابل صادراتهم إلى إيران، بموجب آلية معدلة في  2012، تاريخ فرض قيود على القنوات المصرفية بسبب للعقوبات.ونفذت الهند، أكبر مستورد للنفط الإيراني بعد الصين، برنامجاً شبيهاً بالمقايضة، يُتيح لها دفع بعض المستحقات النفطية لطهران بالروبية عبر بنك يو.سي.أو.وطلب بنك إندسلند في خطاب بتاريخ 24 مايو (أيار)  من مصدرين هنود تقديم إخطار من العملاء بأن الخطابات الائتمانية ستُغلق تماماً قبل 6 أغسطس (آب).وأظهرت بيانات حكومية أن العجز التجاري الهندي مع إيران اتسع إلى 8.24 مليار دولار في السنة المالية التي انتهت في مارس (آذار) 2017.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً