دراسة: الأطعمة الدهنية وعلاقتها بسرطان الثدي

دراسة: الأطعمة الدهنية وعلاقتها بسرطان الثدي

ومازالت الأبحاث و الدراسات تؤكد على اهمية الغذاء الصحي وأنه عامل رئيسي للوقاية من الإصابة بالعديد من الأمراض وكذلك علاجها وحتى السيطرة على أعراضها، وهاهي دراسة تؤكد على ذلك وتربط بين الغذاء الصحي منخفض الدهون و الوقاية من الوفاة بسبب سرطان الثدي.

الأطعمة الدهنية وعلاقتها بسرطان الثدي:

توصلت دراسة حديثة أجراها خبراء في مركز مدينة الأمل الوطني الطبي بكاليفورنيا وجرى نشرها في مجلة علم الأورام التي تصدر عن الرابطة الأمريكية للطب. إلى أن النظام الغذائي الغني بالخضار والفواكه والفقير بالدهون قد يُقلل من خطر الوفاة بعد الإصابة بسرطان الثدي.

تفاصيل الدراسة:

استند الباحثون إلى بيانات دراسة أجريت في الولايات المتحدة الأمريكية في تسعينيات القرن الماضي واشتملت على حوالي 50 ألف امرأة تجاوزن سن اليأس.

جرى توزيع النساء المشاركات في مجموعتين، طُلب من أفراد المجموعة الأولى الاستمرار في النظام الغذائي التقليدي، في حين طُلب من أفراد المجموعة الثانية اتباع نظام غذائي فقير بالدهون وغني بالفواكه والخضراوات لمدة 8 سنوات.

نتيجة الدراسة:

خلال فترة الدراسة، أصيبت 1764 امرأة بسرطان الثدي. وعلى الرغم من أن اتباع النظام الغذائي الفقير بالدهون لم يرتبط بزيادة أو نقصان خطر سرطان الثدي، إلا أن متابعة النساء المصابات بالمرض لمدة 10 سنوات كشف عن معلومات جديدة.

فقد وجد الباحثون بأن النساء اللواتي اتبعن النظام الغذائي الفقير بالدهون والغني بالخضراوات والفواكه قد تحسن لديهن معدل البقاء على قيد الحياة وبلغ 82%، وذلك بالمقارنة مع نسبة 78% عند النساء اللواتي اتبعن نظاماً غذائياً تقليدياً (غنيًا بالدهون).

وعلى الرغم من أن الفارق قد يبدو ضئيلاً، إلا أن قوة الدراسة وإحكام إعدادها يدعم فرضيات سابقة حول النظام الغذائي وضرورة أن يكون صحياً، ويُضيف دليلاً جديداً إلى جملة الأدلة المتوفرة في هذا الشأن.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً