جورجيا تقطع علاقاتها الدبلوماسية بسوريا

جورجيا تقطع علاقاتها الدبلوماسية بسوريا

قالت جورجيا أمس الثلاثاء إنها شرعت في إجراءات لقطع العلاقات الدبلوماسية مع سوريا بعدما اعترفت دمشق بمنطقتين انفصاليتين في جورجيا، دولتين مستقلتين، في خطوة قالت تبليسي إن “روسيا أوعزت بها”. وانفصلت أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية عن جورجيا في حروب في مطلع التسعينيات بعد انهيار الاتحاد السوفيتي. وخاضت جورجيا وروسيا حرباً خاطفةً على المنطقتين في أغسطس (آب) 2008. وبعد انتهاء الحرب التي انتصرت فيها روسيا، اعترفت موسكو باستقلال المنطقتين، وتحولهما إلى دولتين. وسارت نيكاراغوا، وفنزويلا، وناورو، على نهج روسيا.وتدعم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي جورجيا.وقالت وزارة الخارجية الجورجية الثلاثاء إن “اعتراف سوريا بالمنطقتين الانفصاليتين خطوة غير قانونية وتنتهك القانون الدولي”.وأضافت في بيان “أعلن نظام الأسد بتصرفه هذا دعمه لعدوان روسيا العسكري على جورجيا، واحتلالها غير القانوني لمنطقتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، والتطهير العرقي الذي يحدث فيهما منذ سنوات”.وتابعت: “تدعو وزارة الشؤون الخارجية في جورجيا المجتمع الدولي إلى تقييم القرار غير القانوني لنظام الأسد، الذي جاء بإيعاز من روسيا الاتحادية، وإلى اتخاذ الخطوات اللازمة للرد عليه”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً