كثرة شرب الماء خلال السحور… هل يضرّ بصحتكم؟

كثرة شرب الماء خلال السحور… هل يضرّ بصحتكم؟

لا تُخفى على أحد فوائد شرب الماء للجسم ولمنع جفافه خصوصاً خلال ساعات الصيام الطويلة. إلّأ أن قسم كبير من الصائمين يفرطون في شرب الماء على وجبة السحور أي بنسبة تتخطى الـ 10 أكواب معتقدين أنهم بتلك الطريقة سوف يرطّبون أجسامهم ويمنعون شعورهم بالعطش. ولكن في الحقيقة هذا الامر وبدل أن يكون له فوائد جمّة على الجسم، سوف يكون له مفعول عكسيّ!

 

ماذا يحدث عند كثرة شرب الماء خلال السحور؟

 

يسبّب الإفراط في شرب الماء على السحور نوعاً من الاختلال في توازن السوائل في الجسم وهي مشكلة تحدث عندما تعجز الكلى عن تصريف كمية الماء الكبيرة التي تصل إليها. وإضافةً إلى ذلك إن كثرة شرب الماء على السحور يؤدي إلى تراكم مستويات المياه في الكلى وهذا ما يخفض من المواد الهامة في الدم.

 

إن هذا الأمر يؤثر كثيراً على تركيز الدم الطبيعي في الدماغ بمعنى آخر لن تصل المواد الأساسية الموجودة في الدم مثل الصوديوم والبوتاسيوم والتي يحتاجها الدماغ للتحكم بباقي أجهزة الجسم تماماً كما يحصل في العادة. وفي هذه إحالة أيضاً تبدأ آليات دفاع الجسم في التحرّك بكثافة لإعادة تلك المكونات الأساسية إلى الدم.

 

نصائح لتجنّب العطش خلال ساعات الصيام

 

من المهم أن تتذكر أن احتياجات المياه تختلف حسب العمر، الجنس، الطقس، مستوى النشاط والصحة العامة وفي كلّ الحالات لا بد أن تتبع النصائح التالية:

 

– شرب كميات معتدلة من الماء خلال الفترة الممتدّة من وجبة الإفطار وصولاً إلى السحور والامتناع تماماً عن الإفراط في شرب أكثر من 10 ليترات من الماء على وجبة السحور فقط.

 

– إلى جانب تناول 3 أو 4 أكواب من الماء على وجبة السحور، من الأفضل أن تتناولوا الخضار والفواكه الغنية بالماء والتي تنعش الجسم وتبقيه رطباً طيلة ساعات الصيام الطويلة مثل البطيخ والخيار وغيرها.

 

– ابتعدوا عن الأطعمة الغنية بالسكريات والدهون المشبّعة التي تمتصّ الماء من الجسم وتسبب العطش طيلة اليوم.

 

– ممارسة التمارين الرياضية قبل الإفطار فقط لمنع جفاف الجسم خلال ساعات الصيام.

 

لقراءة المزيد عن شرب الماء إضغطوا على الروابط التالية:

 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً