كلوي كاردشيان توجه رسالة شديدة اللهجة لمتابيعها: “اهتموا بحياتكم”

كلوي كاردشيان توجه رسالة شديدة اللهجة لمتابيعها: “اهتموا بحياتكم”

يبدو أن نجمة تلفزيون الواقع كلوي كاردشيان ضاقت ذرعاً ببعض متابعيها، الذين لا يكفون عن لعب دور الناصح لها، وذلك بعد تعرضها للخيانة من قبل زوجها نجم كرة السلة تريستان تومسون. واتخذت كلوي كاردشيان (٣٤ عاماً) من حسابها عبر موقع التدوينات القصيرة تويتر وسيلة للرد على كارهيها بحسب ما وصفتهم، داعية إياهم للتوقف عن التدخل في شؤون حياتها الخاصة بدون وجه حق، وعدم إبداء نصائحهم فيما يتعلق بطريقة تعاملها مع زوجها بعد خيانته له، حيث قالت في إحدى التغريدات: “جماعة الحب البائس، أصبح الناس الآن يكرسون كل جهودهم وطاقتهم للتركيز على إخفاقات الآخرين وأخطائهم فقط بدلاً من نجاحاتهم، إنهم لا يستطيعون بذل الجهد ذاته لجعل شخص سعيداَ أو مبتهجاً للأسف”.وتابعت موضحة: “هم فقط يحبون توجيه النصائح إلى الآخرين، لكنهم غير قادرين على اتباعها في حياتهم الخاصة، بكل أسف معظم الذين يقدمون النصائح ليسوا في المكانة التي تخولهم لتقديمها على الإطلاق”.واختتمت بتوجيه نصيحة لهم في تغريده منفصلة قائلة: “اهتموا بحياتكم، أنا متيقنة أن هناك مشاكل وأموراً في حياتكم تستوجب انتباهكم، فجميعنا لا تخلو حياتنا من المشاكل، يقضي العديد من الأشخاص الكثير من الوقت في البحث عن أشخاص لإلقاء اللوم عليهم، واستهلاك الكثير من طاقاتهم لاختلاق الأعذار حول كونهم غير قادرين على العيش”.وتأتي هذه التغريدات في أعقاب نشر كلوي كاردشيان لصورة مع طفلتها كلوي على حسابها على إنستغرام، مع تعليق جاء فيه “يمكنك أن تكون شخص جيد بروح جميلة، ولا تزال تملك القدرة الكاملة لإخبار أحدهم “لقد أسأت لي”، مما دفع العديد من المتابعين للتكهن بأنها تقصد بذلك زوجها تومسون، الذي قام بخيانتها قبل أيام من ولادة طفلتها.وأعربت كلوي عن استيائها من تدخل الآخرين في حياتها وطالبتهم بالتوقف عن اعتقاد أن هناك أمراً ما خاص بها وراء كتابتها لأي منشور عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي. يذكر أن كلوي كاردشيان قررت مسامحة زوجها بعد خيانته لها ومنحه فرصة أخرى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً