إنفوغراف 24: 1.7 مليون عدد نزلاء منشآت أبوظبي الفندقية خلال 2018

إنفوغراف 24: 1.7 مليون عدد نزلاء منشآت أبوظبي الفندقية خلال 2018

سجلّت العاصمة الإماراتية أبوظبي نمواً بلغ قدره 7.3% في عدد نزلاء منشآتها الفندقية خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام 2018 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وأظهرت إحصاءات دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي أن 162 فندقاً ومنتجعاً وشقة فندقية في مختلف أنحاء الإمارة قد استقبلت 1,724,967 نزيلاً في الفترة من يناير (كانون الثاني) – أبريل (نيسان) 2018. ووفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، شهد شهر أبريل (نيسان) ارتفاع في عدد النزلاء من الصين بنسبة 9,6% إلى 37,300 نزيل، ومن الهند بنسبة 15.9% إلى 32,400 نزيل، ومن الولايات المتحدة بنسبة 16,2% إلى 15,900 نزيل.أداء إيجابيويدعم هذا الأداء الإيجابي طموحات الإمارة الرامية إلى تحقيق نتائج سنوية قياسية في عدد نزلاء منشآتها الفندقية، وتجاوز المستويات المسجلة في العام الماضي والتي بلغت حوالي 5 ملايين نزيل.وازدادت حركة السياحة الداخلية في الأشهر الأربعة الأولى لتسجل 489,081 نزيلاً مقابل 488,881 نزيلاً في الفترة نفسها من العام 2017، وشملت مؤشرات النمو المناطق الثلاث في الإمارة، مع ارتفاع عدد النزلاء بنسبة 11.7٪ في منطقة الظفرة، و7.6٪ في أبوظبي، و3.2٪ في منطقة العين.تصدر الصينوحافظت الصين على صدارتها لقائمة أكبر الأسواق الخارجية من ناحية عدد النزلاء من مواطنيها بالمنشآت الفندقية في أبوظبي والتي استقبلت أكثر من 164,500 نزيل صيني، بزيادة 25.8٪ مقارنة بالفترة نفسها من العام 2017، وجاءت الهند في المركز الثاني مع ارتفاع عدد النزلاء الهنود بنسبة 26.8% إلى 132,000 نزيل، وسجلت الولايات المتحدة نمواً بنسبة 22.2٪، والمملكة المتحدة بنسبة 13.7٪ وألمانيا بنسبة 16.9٪.وقال وكيل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي سيف سعيد غباش: “تعكس هذه النتائج مدى كفاءة وفاعلية مبادراتنا وجهودنا المستمرة، حيث أحرزنا تقدماً كبيراً في استقطاب المزيد من الزوار لاستكشاف أبوظبي بالتزامن مع نشر الوعي بمقوماتها السياحية والثقافية في أسواقنا الخارجية، وتتميز الإمارة بالتنوع والأصالة وتحتضن برنامجاً حافلاً من الفعاليات على مدار العام وتمتلك خبرات وكوادر وبنية تحتية حديثة لاستضافة الفعاليات والمؤتمرات والاجتماعات، وهو ما يجعلها وجهة مفضلة للاستمتاع بعطلة استثنائية أو أنشطة الحوافز والأعمال”.وأوضح غباش: “نعمل على نقل رسائل استراتيجية محددة للأسواق المستهدفة الرئيسية، وهو ما يساهم في تسليط الضوء على وجهتنا السياحية على نطاق واسع عالمياً. ونسعى إلى ترسيخ مكانة أبوظبي كوجهة متميزة تزخر بتراثها الثقافي العريق وتجاربها العربية الفريدة وأفضل المعالم والمنشآت الترفيهية والمنتجعات الفاخرة. وبينما تؤكد نتائج الأداء منذ مطلع العام الجاري أننا نمضي بثبات نحو تجاوز المستويات المسجلة في العام 2017، ندرك حجم التحديات التي تواجهنا ونكرس جهودنا لمعالجتها وتخطيها، وذلك لدعم اقتصاد أبوظبي وخطة التنويع الاقتصادي”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً