بالفيديو:غضب على وسائل التواصل الاجتماعي بسبب مشهد “قتل كلب”

بالفيديو:غضب على وسائل التواصل الاجتماعي بسبب مشهد “قتل كلب”

embedded content أثار مشهد مقتل كلب في مسلسل الدراما البريطاني السياسي “فضيحة بريطانية جداً” الذي يعرض على قناة بي بي سي استفزاز مشاعر المشاهدين، الذين استشاطوا غضباً عبر وسائل التواصل الاجتماعي من الكيفية التي صور بها المشهد اللاإنساني، ليتحول اسم المسلسل إلى لعنة على القائمين عليه. ورصدت اللقطة الأخيرة في الجزء الثاني من مسلسل “فضيحة بريطانيا جداً” الممثل بلاك هاريسون الذي يقوم بدور أندرو نيومان وهو يصوب مسدسه نحو نورمان سكوت لقتله بناء على أوامر السياسي البريطاني ثورب، ليقفز مسرعاً خلف كلبه في اللحظة التي يتم فيها إطلاق الرصاص، ليظهر بعد ذلك “سكوت” وهو يطمئن على الكلب بعد  إصابته وقد غرقت يداه بدمائه، ليترك المشاهد في حالة من الصدمة والذهول، متسائلين حول حقيقة المشهد.وضجت وسائل التواصل الاجتماعي بتغريدات المتابعين، الذين أرادوا الاطمئنان على حياة الكلب، وطالبوا بحذف المشهد كونه يشجع على جرائم العنف ضد الحيوان، ما دفع صاحبة الكلب لتؤكد لهم سلامته عبر حسابها على تويتر قائلة: “اطمئنوا الكلب مازال حياً وبحالة صحية جيدة بل ويعيش حياة من الرفاهية”، بحسب ما ذكر موقع دايلي ميل البريطاني. يعيد مسلسل الدراما السياسي القصير تجسيد واحدة من أهم روايات الكاتب جون بريستون، والتي تحكي عن محاولات زعيم الحزب الليبرالي البريطاني جيرمي ثورب والذي يقوم بدوره الممثل البريطاني هيو غرانت، في التآمر على تحريض وقتل عشيقه السابق نورمان سكوت، محاولة منه لإسكاته وعدم كشف سره الذي كان يهدد حياته السياسية الواعدة، والذي ساهم فيما بعد قي إسقاط ثورب وإنهاء مسيرته السياسية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً