كيف تحدى مايكل جاكسون الجاذبية؟

كيف تحدى مايكل جاكسون الجاذبية؟

embedded content تمكنت مجموعة من العلماء من جمهور “ملك البوب” مايكل جاكسون، من تقديم تفسير علمي لكيفية أداء المغني لإحدى حركاته الأشهر، بالميل بجذعه ممدوداً للأمام. ويستطيع أغلب الراقصين الذين يتمتعون بجذع “قوي للغاية” الانحناء للأمام بـ30 درجة حينما يؤدون حركة جاكسون الأكروباتية الشهيرة، بينما كان الأيقونة يصل لـ45 درجة بسهولة. وسمحت القوة العضلية للفنان الراحل بتأدية هذه الحركة المدهشة التي حاول ملايين الأشخاص تقليدها وتعرضوا لإصابات أثناء ذلك، وفقاً للدراسة التي نشرتها اليوم مطبوعة (جورنال أوف نيوروسرجري) المتخصصة. وعكف ثلاثة من جراحي الأعصاب بمعهد التعليم الطبي والأبحاث في تشانديجار (الهند) على دراسة الانحناء بطريقة معاكسة للجاذبية التي أظهرها جاكسون في فيديو (سموث كريمينال) من وجهة نظر علمية. وتوصل نيشانت ياجنك ورفاقه إلى أن سر تمكن ملك البوب من القيام بهذه الحركة يعود إلى ثلاثة عوامل؛ موهبته، وقوته العضلية، وقدرته على الإبداع، واستخدام حذاء صنع خصيصاً له.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً