المتأخرات الإيجارية تهدد «أحمد» بالسجن

المتأخرات الإيجارية تهدد «أحمد» بالسجن

مالك الشقة يطالبه بـ 14 ألف درهم
المتأخرات الإيجارية تهدد «أحمد» بالسجن

حضر الشاب المصري (أحمد) إلى الدولة بصحبة زوجته بحثاً عن فرصة لحياة أفضل، والتحق بعمل براتب معقول، لكن المشكلة أن الشركة تعرضت لخسائر كبيرة، فاضطرت إلى تقليص العمالة، وفجأة وجد أحمد نفسه بلا عمل أو مورد رزق، وبحث عن وظيفة جديدة، لكنه لم يجد وتراكمت عليه الديون، وتم طرده من الشقة بسبب عدم سداد متأخرات إيجارية قيمتها 13 ألفاً و900 درهم، وحصل مالك الشقة على حكم ضده بالحبس لمدة شهر، لذا يناشد أصحاب الأيادي البيضاء مساعدته على الخروج من أزمته المالية.

«أحمد» يخشى على أسرته من التشرد حال دخوله السجن.

ويروي (أحمد) البالغ من العمر 34 عاماً قصته لـ«الإمارات اليوم»، قائلاً إنه حضر إلى الدولة مع زوجته باحثاً عن تحسين وضعه المالي عام 2012، والتحق بالعمل في جهة خاصة لمدة عام، بعدها ترك العمل بسبب حصوله على وظيفة أخرى براتب أعلى يستطيع من خلاله توفير متطلبات الحياة الأساسية لأفراد أسرته.
وتابع أنه بعد مرور فترة طويلة في العمل الجديد، تعرضت الشركة التي يعمل فيها لخسارة مالية كبيرة، ما اضطرها إلى الاستغناء عن عدد كبير من الموظفين العاملين فيها، وكان من ضمن الموظفين الذين تم إنهاء خدماتهم، وأصبح من دون عمل، وحاول جاهداً البحث عن وظيفة جديدة من دون جدوى.
وأشار أحمد إلى أنه بعد فترة ساءت أموره المالية بشكل كبير وعجز عن سداد المتأخرات الإيجارية، أو تدبير أمور حياته، وتم طرده من الشقة التي كان يقطنها، ورفع مالك الشقة دعوى قضائية يطالبه بسداد المتأخرات الإيجارية التي بلغت 13 ألفاً و900 درهم، والمشكلة أن ظروفه الصعبة تحول دون تأمين هذا المبلغ، وزادت الأمور صعوبة بعدما حصل مالك الشقة على حكم بحبسه لمدة شهر.
وأضاف أنه حاول اللجوء إلى جهات عدة لمساعدته على حل مشكلته من دون جدوى، وحالياً لا يعرف كيفية الخروج من هذا المأزق، مناشداً أهل الخير مساعدته في ظل ظروفه الصعبة التي يمر بها، وإعانته على سداد المتأخرات الإيجارية لمالك الشقة، حتى لا تتشرد أسرته.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً