“قوات التحالف” تسلم طفلة يمنية لذويها بعد استخدامها من قبل الحوثيين درعاً بشرياً

“قوات التحالف” تسلم طفلة يمنية لذويها بعد استخدامها من قبل الحوثيين درعاً بشرياً

قال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف -تحالف دعم الشرعية في اليمن- العقيد الركن تركي المالكي، إنه “تم يوم أمس السبت تسليم الطفلة اليمنية جميلة التي تبلغ من العمر أربع سنوات، إلى ممثل الحكومة اليمنية الشرعية التي استخدمها والدها درعاً بشرياً وذلك بحضور ممثلي اللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر السعودي وهيئة حقوق الإنسان ورئيس وحدة حماية الأطفال في النزاع المسلح بقيادة القوات المشتركة للتحالف”. وأضاف المالكي أن “قوات الجيش الوطني اليمني أسرت والد الطفلة أثناء عمليات تحرير محافظة صعدة”، مبينا أنه أثناء تقدم قوات الجيش الوطني اليمني هاجمت عربة مسلحة قوات الجيش الوطني وكان يقودها عنصر حوثي مقاتل وأثناء عملية الرصد تبين وجود طفل مع قائد العربة واتخذت قوات الجيش الوطني الإجراءات الاحترازية والوقائية من عدم استهداف العربة حفاظاً على سلامة الطفل.إيقاف العربةوأشار إلى أنه وبعد إعطاب العربة وإيقافها وضمان عدم تقدمها وأثناء إلقاء القبض على سائق العربة الذي يحمل كمية من الأسلحة النوعية كأحد القادة الميدانيين من المليشيا الحوثية التابعة لإيران تبين وجود طفلة تبلغ من العمر أربع سنوات تم الباسها ملابس أولاد.وأضاف أنه “اتضح أن قائد المركبة والدها وأن وجودها بميدان المعركة لغرض استخدامها كدرع بشري لمعرفتهم بقواعد الاشتباك وخاصة ما يتعلق بحماية الأطفال والتي تطبقها قوات التحالف وقد قامت قيادة القوات المشتركة للتحالف ممثلة بوحدة حماية الأطفال في النزاع المسلح بتقديم الرعاية الطبية اللازمة للطفلة والتواصل والتنسيق لتسليمها لذويها وقد تم تسليمها للحكومة الشرعية بحضور ذويها وأقاربها”.مساعدة ماليةوذكر المالكي أنه تم تقديم مساعدة مالية للطفلة وذويها من قيادة القوات المشتركة للتحالف، مشدداً على أن ما تقوم به الميليشيا الحوثية الإرهابية المسلحة يمثل خرقاً واضحاً وصريحاً للقانون الدولي الإنساني بتجنيد الأطفال والزج بهم في ميدان المعركة واتخاذهم دروعاً بشرية لضمان تحركهم وعدم تعرضهم للاستهداف كونهم يمثلون أهداف عسكرية مشروعة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً