حواجز الاحتلال تعيق وصول الفلسطينيين للقدس في الجمعة الأولى من رمضان

حواجز الاحتلال تعيق وصول الفلسطينيين للقدس في الجمعة الأولى من رمضان

فرضت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الجمعة، إجراءات أمنية مشددة في محيط مدينة القدس والحواجز العسكرية المؤدية إليها ما أدى إلى منع وإعاقة آلاف الفلسطينيين من الضفة الغربية المحتلة من الوصول إلى المدينة والمسجد الأقصى المبارك لأداء صلاة الجمعة. واحتشد آلاف الفلسطينيين منذ ساعات الفجر الأولى على الحواجز العسكرية المؤدية للمدينة المقدسة لا سيما حاجز قلنديا شمال المدينة وحاجز 300 جنوبها، حيث نشرت قوات الاحتلال الإسرائيلي المئات من عناصر حرس الحدود والشرطة.ومنعت قوات الاحتلال الإسرائيلي الشبان ممن هم دون الـ40 عاماً من الدخول إلى المسجد الأقصى المبارك، فيما منعت آخرين ممن هم فوق الـ40 بحجة المنع الأمني، وسمحت للنساء دون تحديد أعمار من الدخول للصلاة فقط في اليوم الجمعة.وفي القدس المحتلة نشرت قوات الاحتلال الإسرائيلي عشرات الحواجز الراجلة في محيط البلدة القديمة والطرق المؤدية إلى المسجد الأقصى المبارك حيث أخضع عشرات المقدسيين للتفتيش والتدقيق في بطاقات الهوية.ورغم إجراءات الاحتلال تشهد الطرقات المؤدية إلى المسجد الأقصى المبارك زحفاً كبيراً من المقدسيين والفلسطينيين من الأرض المحتلة عام 1948 من أجل أداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً