«الداخلية» وجامعة الشارقة تتفاهمان في مجال الابتكار

«الداخلية» وجامعة الشارقة تتفاهمان في مجال الابتكار

وقّعت وزارة الداخلية مذكرة تفاهم مع جامعة الشارقة، لتعزيز التعاون في عدد من المجالات وخاصة الابتكار، تنفيذاً لرؤى القيادة الحكيمة، وانطلاقاً من استراتيجية الدولة، وسعياً لتحقيق المصلحة المشتركة.وقّع المذكرة من الوزارة وكيلها الفريق سيف عبد الله الشعفار، وعن الجامعة مديرها الدكتور حميد مجول النعيمي.وتهدف المذكرة إلى تعزيز التعاون بين الطرفين والاستفادة من الأفكار الابتكارية الجديدة والمطبقة ونقل المعارف والتجارب والممارسات المطبقة بين الجانبين، وتقديم الدعم اللازم عبر الاستشارات وآلية تطبيق الأفكار والمشاريع الابتكارية.وتنص على تعاون الجانبين في تنظيم المؤتمرات والورش التي تعقد في وزارة الداخلية ورعاية المبتكرين من جامعة الشارقة، وتشكيل لجنة مشتركة لتقييم المشاريع الابتكارية الخاصة بطلبة الجامعة.كما تنص على التعاون في التدريب الخاص بالابتكار، وتطبيق المشاريع الابتكارية، وتقديم منح جامعية للمبتكرين والمتميزين من موظفي الوزارة، وتمكين الطلبة المبتكرين من المشاركة في معارضها.وأكد وكيل الوزارة، أن المذكرة تأتي بتوجيهات من الفريق سموّ الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، بتعزيز التعاون الأكاديمي مع المؤسسات العلمية العريقة. مشيداً بالدور الذي تضطلع به جامعة الشارقة منبراً تعليمياً ومركزاً متميزاً للدراسات والبحوث في الإمارات ودول مجلس التعاون.وقال الدكتور النعيمي، إن الجامعة وقّعت مؤخراً اتفاقية تعاون مع جامعة أوتاوا الكندية، لطرح برامج مشتركة للماجستير والدكتوراه، وكان من ضمنها برنامج علوم الجريمة والعدالة الجنائية، الذي سيكون محط اهتمام ضباط الشرطة الذين يرغبون في مواصلة تعليمهم في القانون الجنائي.حضر مراسم التوقيع، العميد عبد الله بن عامر، نائب القائد العام لشرطة الشارقة، والمقدم محمد الهرمودي، مدير مركز الابتكار، والرائد فيصل خوري من مركز وزارة الداخلية للابتكار، ونواب مدير الجامعة الدكتور الصديق مصطفى الشيخ، للشؤون الأكاديمية، والدكتور معمر بالطيب، لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا، والدكتور قتيبة حميد، لشؤون الكليات الطبية والعلوم الصحية وعميد كلية الطب، والدكتور صلاح الحاج، لشؤون المجتمع، وماجد محمد الجروان، لشؤون العلاقات العامة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً