عقوبات جديدة على شبكة حزب الله لتهريب المخدرات وغسيل الأموال

عقوبات جديدة على شبكة حزب الله لتهريب المخدرات وغسيل الأموال

قالت وزارة الخزانة الأمريكية على موقعها الإلكتروني إن الولايات المتحدة فرضت عقوبات جديدة الخميس، على شخصين، و5 كيانات مرتبطة بميليشيا حزب الله اللبنانية. وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين: “سنكشف ونعطل شبكات حزب الله والإرهاب الإيراني بما فيها تلك المرتبطة بالبنك المركزي الإيراني”، وأضاف أن “ميليشيا حزب الله تستخدم ممولين مرتبطين بتجارة المخدرات لغسل الأموال ولتمويل الإرهاب”.وجاء في بيان للخزانة الأمريكية أن المستهدفين هما:  *محمد إبراهيم بزيممول بارز في ميليشيا حزب الله، قدم مساعدات مالية لسنوات عديدة للحزب، وكما قدم ملايين الدولارات إلى الحزب نتيجة أنشطته التجارية، وهو يعمل ويتعامل مع الحزب في بلجيكا والعراق وعدة بلدان في غرب أفريقيا ويقويم بتوفير الدعم المادي للحزب، وله علاقات وروابط قوية مع ممولي حزب الله مثل أدهم طباجة وعلي يوسف شرارة.وعملبزي  في البنك المركزي الإيراني لتوسيع نطاق التبادل المصرفي بين إيران ولبنان، فضلاً عن علاقاته التجارية مع منظمة أيمن جمعة لتجارة المخدرات وغسيل الأموال.*عبد الله صفي الدينابن عم الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، وممثل الميليشيا في إيران، ويعمل قناة بتواصل ين طهران والحزب خاصة في القضايا المالية.المجموعة العالمية للتجارةشركة عالمية لمنتجات وخدمات الطاقة مقرها في أنتويرب ببلجيكا لديها مواقع في سيراليون وغامبيا وكوت ديفوار، وبنين، ومحمد بزي هو أحد المؤسسين والمدير العام لشركة، عمل فيها بصياغة سندات مالية يبلغ مجموعها ما يقرب من مليون دولار لتشغيل وصيانة محطتين لتوليد الطاقة في لبنان.*مجموعة اليورو الأفريقية المحدودةشركة منتجة للبترول والمنتجات النفطية تقع في بانغول، غامبيا، مملوكة من قبل محمد بزي الذي يعتبر الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب والمساهم الأكبر فيها.*شركة أفريقيا الشرق الأوسط للاستثمار القابضةشركة قابضة مقرها في بيروت، لبنان، مملوكة من قبل محمد بزي باعتباره رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب، وأغلبية المساهمين فيها.*مجموعة الاستثمارات الأوليةشركة خدمات مالية في بيروت، لبنان، مملوكة من قبل محمد بزي باعتباره مؤسس ورئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب، وأغلبية المساهمين في الشركة.*شركة خدمات مرافقة السيارات في الخارجهي شركة استيراد وتصدير مقرها في لبنان، تم تخصيصها لامتلاكها أو السيطرة عليها من قبل محمد بزي وعلي شرارة، الذين يمتلكون بشكل جماعي ثلثي الشركة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً