جامعة ميشيغان تعوض ضحايا لاري نصار بنصف مليار دولار

جامعة ميشيغان تعوض ضحايا لاري نصار بنصف مليار دولار

ذكر محامو ضحايا “لاري نصار”  الطبيب السابق للمنتخب الأمريكي للجمباز في بلاغ مشترك أنهم توصلوا لتسوية مع جامعة ولاية ميشيغان التي كان يشتغل بها، بقيمة 500 مليون دولار، 425 مليونا تدفع كتعويض لـ 332 ضحية و 75 مليون تبقى جانبا في حالة ظهور طالبات أخريات تعرضن للاعتداء.
وأشار المحامون إلى أن هذه التسوية تخص اللواتي رفعن دعوى ضد الجامعة، ولا تطبق على من قاضوا اللجنة الأولمبية الأمريكية أو أي جهات أخرى.
وتفوق الميزانية السنوية لجامعة ولاية ميشيغان المليار دولار، وقد أكد رئيس الجامعة أن دفعها لهذه التعويضات لن يرفع من تكاليف التسجيل بها.
وتعتبر فضيحة لاري نصار الأكبر في تاريخ الرياضة الأمريكية، وقد أثارت تحقيقات من طرف الكونغرس ووزارة التعليم، وتسببت في تقديم كل أعضاء مجلس الجمباز الأمريكي لاستقالتهم.
والطبيب لورانس جيرارد نصار  من أصل لبناني، وهو أب لثلاث فتيات وقد ثبتت في حقه تهمة الاعتداء الجنسي على عدد من لاعبات منتخب الجمباز الأمريكي وأغلبهن قاصرات، إضافة إلى مجموعة من المريضات  وتم الحكم عليه بـ 175 عامًا من السجن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً