اتفاق مصري أردني على تحسين أوضاع العمالة في البلدين وحل مشاكلهما

اتفاق مصري أردني على تحسين أوضاع العمالة في البلدين وحل مشاكلهما

اختتمت كل من القاهرة وعمان الدورة الأولى للجنة القنصلية المصرية الأردنية المشتركة والتي عقدت على مدار يومين في القاهرة. وقال مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون القنصلية السفير خالد رزق، إن أعمال اللجنة جاءت لتعكس رغبة البلدين الشقيقين في تطوير مجالات التعاون القنصلي، وحرص الجانبان على صياغة رؤية متكاملة العناصر لآليات التشاور والتنسيق فيما يخص المسائل العمالية، فضلاً عن الاتفاق على أهمية توفير الرعاية الكاملة والدائمة لرعايا البلدين.وأضاف مساعد وزير الخارجية أن الدورة الأولى للجنة القنصلية المشتركة بين مصر والمملكة الأردنية الهاشمية تميزت بروح التعاون والتفاهم المشترك لبحث مطالب كل جانب، حيث اتفق الجانبان على أهمية دعم أطر التشاور بين الجهات المعنية والقنوات الدبلوماسية في البلدين، والارتقاء بمستوى التنسيق فيما بينهما بما يتسق والهدف من إنشاء اللجنة القنصلية المشتركة باعتبارها آلية تنظيمية دورية لمتابعة الموضوعات القنصلية والعمالية محل اهتمام البلدين.وأوضح مساعد وزير الخارجية، أن الجانبين اتفقا على العمل على تحسين أوضاع الجالية المصرية في الأردن، وكذا الجالية الأردنية في مصر، وتذليل كافة الإشكاليات التي تواجه رعايا الدولتين الشقيقتين.من جانبه، أشاد السفير عاهد سويدات بمستوى التنسيق القائم بين البلدين في مختلف المجالات، مشيراً إلى أن العامل المصري يعتبر عنصراً يساهم في بناء الاقتصاد الأردني. وفي ختام أعمال اللجنة اتفق الجانبان على أهمية مواصلة العمل على متابعة كافة الموضوعات التي تم مناقشتها قبل انعقاد أعمال الدورة الثانية للجنة القنصلية المشتركة، والتي ينتظر عقدها في الأردن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً