سلطان بن أحمد: المجلس الرمضاني يعالج القضايا المجتمعية

سلطان بن أحمد: المجلس الرمضاني يعالج القضايا المجتمعية

تبدأ يوم الأحد المقبل الموافق 20 مايو الجاري، فعاليات المجلس الرمضاني السابع الذي ينظمه نادي الشارقة للصحافة التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة بالشراكة مع مؤسسة الشارقة للإعلام في مقر مسرح المجاز تحت شعار «مجلسنا غير في ليالي الخير».ويتضمن برنامج المجلس سبع جلسات متنوعة يجري طرحها للمرة الأولى لمناقشة موضوعات دينية وثقافية ومجتمعية وفنية وترفيهية ورياضية يشارك بها كبار المسؤولين وأصحاب الاختصاص من داخل دولة الإمارات والعديد من دول العالم.ووفقاً للشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام فإن المجلس الرمضاني الذي يجري تنظيمه سنوياً يواصل أهدافه في نشر المعرفة ومناقشة القضايا المجتمعية المختلفة في العديد من القطاعات بما ينعكس على ترسيخ فكر الحوار البناء والمفيد.وقال إن المجلس الرمضاني يكمل رؤى المؤسسات الإعلامية في إمارة الشارقة نحو طرح ومعالجة العديد من القضايا التي تهم أفراد المجتمع مشيراً إلى أنه بات من أبرز فعاليات أجندة إمارة الشارقة.وتنطلق أولى جلسات المجلس الرمضاني بالتعاون مع جمعية الناشرين الإماراتيين، تحت عنوان «أخلاقيات العمل في قطاع النشر»، ويتحدث فيها، راشد الكوس، المدير التنفيذي لجمعية الناشرين الإماراتيين، وتامر سعيد، مدير عام مجموعة كلمات، ومحمد بن دخين، مدير عام دار التخيل للنشر والتوزيع، وتديرها الإعلامية صفية الشحي.وفي جلسة تجمع الحوار بالأداء الفني، تناقش جلسة «الإنشاد.. تأثير وفن» خصوصية هذا اللون الفني وتطوره عبر الزمن وآليات إثراء العمل الإنشادي، وتأثيره في المجتمعات المُسلمة لاسيما في ظل انتشار الفضائيات والتكنولوجيا السمعية والمرئية. ويدير الجلسة، حسن يعقوب المنصوري، الأمين العام لمجلس الشارقة للإعلام، ويتحدث فيها المنشد الإماراتي، أحمد بو خاطر، والمنشد المغربي، ياسين لشهب، والمنشد المصري، محمود التهامي.وبالتركيز على تجارب السفر والثقافة والسمات المشتركة بينهم، يستعرض كل من عبد الوهاب الحمادي من دولة الكويت، وأسعد الظافر ومحمد كاظم من دولة الإمارات تجاربهم في استكشاف الحضارات ومعايشة الثقافات المختلفة لشعوب العالم.وتناقش الجلسة التي يديرها الإعلامي محمد ماجد السويدي وتحمل عنوان «استكشاف الثقافات حول العالم» الرحلات الثقافية كأداة مهمة في تجسيد أحداث الأعمال الأدبية والسرد القصصي والتاريخي للثقافات والشخصيات حول العالم.وضمن احتفال دولة الإمارات هذا العام بمئوية زايد، خصّص نادي الشارقة للصحافة الجلسة الرابعة من جلسات مجلسه الرمضاني، لجمع نخبة من الشخصيات التي عاصرت المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيَّب الله ثراه» لتسليط الضوء على جوانب مهمة من فكر القائد المؤسس.ويشارك في الجلسة التي تحمل عنوان «استشراف المستقبل ضمن رؤى زايد» زكي أنور نسيبة، وزير دولة، وأحمد الجروان، رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام، والمرافق الإعلامي السابق للشيخ زايد الدكتور محمد سعيد القدسي، وتديرها الإعلامية شيخة المطيري.ويطل كوكبة من نجوم السينما والفن العربي في الجلسة الخامسة التي تحمل عنوان «الأوسكار ومستقبل السينما العربية» بمشاركة الفنان عبد الله الجنيبي، والفنان ماجد المصري، والفنان حسن مطلق، حيث تتناول الجلسة الحديث عن أهمية التواجد العربي في الجوائز العالمية، وضرورة تركيز الجهود العربية للتأهل بعمل متكامل للأوسكار، وتدير الجلسة الإعلامية ريم سيف.وتشهد الجلسة السادسة «الرياضة النسائية العربية وطموحات العالمية»، مناقشات ثرية حول الإنجازات الرياضية للمرأة العربية وانعكاسها على المجتمع، ومدى قدرتها على المنافسة الدولية.وتشارك في الجلسة كل من الشيخة شمسة بنت حشر آل مكتوم، رئيس لجنة رياضة المرأة عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات للكرة الطائرة، وندى عسكر، المدير العام لمؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، والدكتورة مي أحمد الجابر، عضو مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، عضو المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية، إلى جانب سحر العوبد، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للتطوع، عضو اتحاد الإمارات لألعاب القوى، ويدير الجلسة الإعلامي أحمد سلطان.وتستضيف الجلسة السابعة والأخيرة مشاهير منصة اليوتيوب بصفتهم مستخدمين مؤثرين لقوالب مبتكرة وموضوعات متنوعة تلامس حياة الجيل الجديد، حيث يستعرض صانعو الفيديوهات القصيرة على اليوتيوب، عمر فاروق، رجائي القواس، عبد المجيد المطيويع، أسباب لجوء الشباب إلى قنوات اليوتيوب، وسبب شعبية اليوتيوب برز عبر جلسة تحمل عنوان «مشاهير اليوتيوب.. التأثير والإبداع». ويدير الجلسة الإعلامي محمد المناعي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً