الشيخة فاطمة للخريجات: ثقتنا بكن كبيرة

الشيخة فاطمة للخريجات: ثقتنا بكن كبيرة

تحت رعاية سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، الرئيسة الفخرية لأكاديمية الشيخ زايد الخاصة للبنات، شهدت قرينة صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، سموّ الشيخة سلامة بنت حمدان بن محمد آل نهيان، أول أمس، حفل تخريج الدفعة الخامسة عشرة من طالبات الأكاديمية الذي أقيم بحضور عدد من الشيخات وأمهات الخريجات.وأكدت سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك، في كلمة ألقتها نيابة عن سموّها، الخريجة سموّ الشيخة حصة بنت محمد بن زايد آل نهيان، أن المكانة التي حققتها النساء والشباب الإماراتيون، ترجع إلى الجهود المخلصة التي بذلها مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد، طيب الله ثراه، في دعمهم وتمكينهم، ثم إلى نهج القيادة الرشيدة، برئاسة صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وإخوانهم أصحاب السموّ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات الذين واصلوا المسيرة وسخروا كل الإمكانات للشباب، لأن يخطوا خطواتهم بكل ثقة في كل القطاعات والمجالات.وقالت سموّها «ثقتي وثقة قيادتنا الرشيدة بكن كبيرة، وستعملن بكل جد واجتهاد في صناعة المستقبل الأفضل، لتحقيق التنمية المستدامة والتطور الذي تسعى إليه الدولة».وأضافت «إن أكاديمية الشيخ زايد الخاصة للبنات، حملت وبكل فخر اسم القائد المؤسس، وعملت على مدى السنوات الطويلة، على تخريج أجيال مبتكرة أسهمت، ولا تزال، بفعالية في بناء المجتمع وتنميته».ولفتت سموّها، إلى مقولة صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد، «إن رهان دولة الإمارات، سيكون في السنوات المقبلة على الاستثمار في التعليم، لأنه القاعدة الصلبة للانطلاق في مرحلة ما بعد النفط».وهنأت سموّها الخريجات، وتمنت لهن التوفيق والنجاح فى حياتهن العملية، في سبيل خدمة الوطن ورفاهيته.وخاطبت سموّ الشيخة فاطمة الخريجات قائلة «في هذه اللحظات السعيدة، وفي هذا اليوم من عام زايد، أبارك لكن هذا الإنجاز التعليمي الذي سيسهم في بناء مستقبل دولة الإمارات». سائلة المولى عز وجل أن يوفق الجميع لدعم تحقيق رؤية دولتنا السديدة، ويبارك جهود قيادتنا الرشيدة في كل المجالات، لرفعة وطننا الغالي.وتوجهت بالشكر إلى العاملات في الأكاديمية على جهودهن لتنمية العقول وتهذيب الأخلاق وبناء الشخصية المتميزة.ووجهت جانيت ديس جاردينز، مديرة الأكاديمية، كلمة أشارت فيها إلى أن رحلة التعلم بدأت من مرحلة رياض الأطفال واستمرت حتى الصف الثاني عشر، وخلال هذه الأعوام، أصبحت الخريجات أكثر نضجاً وحققن إنجازات عدة تعكس اعتزازهن بماضيهن وتطلعهن للمستقبل.ثم عرض فيلم «خريجات عام زايد» الذي استعرض معلومات عن الجامعات التي ستلتحق بها الخريجات داخل الدولة وخارجها، مثل خليفة، وزايد، والإمارات، ونيويورك- أبوظبي، والسوربون-أبوظبي، وجوشيبي للفنون والتصميم في اليابان، وغيرها.وقدّمت سموّ الشيخة سلامة بنت حمدان، في ختام الحفل دروع جائزة الأكاديمية للفائزات، لعام 2018 ضمن الهيئة الإدارية والتدريسية ومن ثم تكريم الخريجات.(وام)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً