شرطة دبي تطلق حملة “رمضان أمان” للحد من الحوادث

شرطة دبي تطلق حملة “رمضان أمان” للحد من الحوادث

كشفت الإحصائيات الصادرة عن الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، انخفاض عدد حوادث الوفيات في شهر رمضان 2017، بعد أن بلغت 6 وفيات من أصل 148 وفاة، مقارنةً مع 20 وفاة في رمضان 2016 من أصل 198 وفاة. جاء ذلك في المؤتمر الصحفي لإدارة المرور والدوريات في شرطة دبي لإطلاق حملة “رمضان أمان” تحت شعار “معاً لرمضان بلا حوادث”.وأكد مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون العمليات ورئيس المجلس المروري الاتحادي اللواء المهندس المستشار محمد سيف الزفين، أن “الحملة أطلقت على مستوى الدولة وذلك لتوزيع وجبة الإفطار وتنظيم حركة السير في التقاطعات ولتوعية الجمهور في الفترة التي تسبق وقت الإفطار”.وأضاف الزفين أن “الحملة تهدف إلى رفع مستوى الالتزام بقوانين السير والمرور، ونشر الوعي المروري وتثقيف شرائح المجتمع لتجنب بعض السلوك الخاطئ لبعض الصائمين قبل الإفطار، لضمان سلامة مستخدمي الطريق العام، والمساهمة في تقليل عدد حوادث الوفيات والإصابات، قبل الإفطار”.احصائياتومن جانبه، أوضح مدير الإدارة العامة للمرور بالوكالة في شرطة دبي العقيد جمعة سالم بن سويدان، أن “أعلى نسبة لحوادث الوفيات حسب نوع الحادث في رمضان خلال ثلاث سنوات كانت 58.3% صدم مركبة نتج عنه 21 وفاة، وأعلى نسبة حوادث وفيات عام 2017 حسب نوع الحادث خلال ثلاث سنوات كانت 50% صدم مركبة نتج عنها 3 وفيات”.وأصاف سويدان، أن “أعلى نسبة لحوادث الوفيات حسب عمر المتوفي كانت 38.9%  بين 18و30 سنة بـ 14 وفاة”، منوهاً أن “أعلى نسبة لحوادث الوفيات حسب جنسية السائق المتسبب كانت 30.6% من الجنسية الباكستانية، وتسببوا 11 وفاة، تليها الجنسية الهندية 6 وفيات بنسبة 25%”.وكشف أن “الوفيات من الجنسية الباكستانية كانت الأعلى بنسبة 36.1% وبلغت 13 وفاة، تليها الجنسية الهندية 9 وفيات بنسبة 25%، أما أعلى نسبة لحوادث الوفيات حسب الشارع فكانت من نصيب شارع الإمارات بـ 8 وفيات”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً