لن تصدّقوا أهمية الإفطار على التمرّ!

لن تصدّقوا أهمية الإفطار على التمرّ!

يعتبر التمر من الفواكه المهمة والأساسية خلال شهر رمضان بسبب فوائده العديدة للجسم بعد الصيام لساعات طويلة. فمن المستحسن أن يبدأ الصائم الإفطار بتناول حبتين إلى ثلاث حبّات من التمر، لأنه يوفر للجسم السكر ويخفف من الصداع المزعج.

 

ما هي فوائد الإفطار على التمر؟

 

سهلة الهضم

 

إن التمر من الفواكه الخفيفة على الأمعاء والتي يسهل هضمها خصوصاً بعد ساعات طويلة من الصيام. فبعد ان يتناولها الصائم لا يشعر أبداً بثقل في معدته أو بأيّ نوع من الاضطرابات المزعجة التي تمنعه من تناول الأطباق الصحية في ما بعد.

 

منع الإفراط في تناول الطعام

 

يساعد التمر على تخفيف نسبة الجوع ذلك بسبب غنى تلك الفاكهة بالألياف ما يخفض بشكل ملحوظ من الإفراط بتناول الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والتي يمكن أن تؤدي إلى اضطرابات كبيرة في الهضم وتراكم كبير للدهون المشبّعة.

 

تحضير المعدة لاستقبال الطعام

 

إن تناول التمر على الإفطار يساعد معدة الصائم على الإستعداد لإستقبال الطعام بعد أن تكون غير نشطة طوال اليوم من خلال تفعيل الإفراج عن الإفرازات والعصارة في الجهاز الهضمي.

 

غنيّ بالسكر الطبيعي

 

يشكّل التمر مصدراً مهماً للطاقة بسبب كمية السكر “الطبيعية” الكبيرة التي يحتويها والمفيدة جداً لخلايا الدماغ والأعصاب.

 

تنشيط حركة الأمعاء

 

التمر يحمي الصائم من الإمساك نتيجةً للتغير في أوقات تناول الطعام أو انخفاض كمية الأطعمة الغنية بالألياف خلال أيام الصيام في شهر رمضان.

 

ضبط حموضة الدم

 

يمكن للأملاح القلوية في التمر ضبط حموضة الدم الناتجة عن الإفراط في تناول اللحوم والكربوهيدرات التي يمكن أن تسبب الكثير من الأمراض الوراثية مثل مرض السكري، النقرس، حصى الكلى، الالتهابات في المرارة وارتفاع ضغط الدم والبواسير.

 

غنيّ بالمغذيات الأساسية

 

 يحتوي التمر على 6 أنواع مهمة من الفيتامينات و15 نوعًا من المعادن وهو غنيّ جدًا بالكالسيوم والفوسفور والحديد والمغنيسيوم والبوتاسيوم المفيدة لصحة الجسم في فترة الصيام.

 

لقراءة المزيد عن فوائد التمر إضغطوا على الروابط التالية:

 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً