الأردن: رفض ضغوط للمشاركة في حفل نقل السفارة وأمر ملكي بنقل جرحى من غزة إلى عمان للعلاج

الأردن: رفض ضغوط للمشاركة في حفل نقل السفارة وأمر ملكي بنقل جرحى من غزة إلى عمان للعلاج

يتخذ الأردن موقفاً رسمياً وشعبياً مناهضاً لقرار الرئيس الأمريكي ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية إليها. ورغم التبعات المحتملة للموقف الأردني على اقتصاده، الذي يعاني أصلاً من الركود، إلا أن المتابعين يؤكدون أن العلاقات الأردنية الأمريكية ستحتفظ بزخمها على المستوى الثنائي، لاعتبارات تخص مصلحة واشنطن وعمان. ويكتسب الموقف الأردني من القدس أهميةً خاصةً، لدور الهاشميين في رعاية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، التي  تحظى بدعم من كل المرجعيات الدولية والدينية في العالم.رفض الضغوطوتشير مصادر متطابقة إلى أن الأردن رفض ضغوطاً أمريكية وإسرائيلية لحضور مراسم نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، والتي أقيمت بالتزامن مع الذكرى الـ70 للنكبة الفلسطينية.وأضافت ذات المصادر أن “الأردن أكد بلهجة صارمة وحاسمة من خلال تصريح للحكومة، أمس، رفضه للقرار الأمريكي”، واعتباره باطلاً ويخرق قرارات الشرعية الدولية.استفزازوصعّد الأردن اليوم الثلاثاء من لهجته إزاء الخطوة الأمريكية، على لسان العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني الذي قال إن “الخطوة تشكل استفزازاً لمشاعر المسلمين والمسيحيين في العالم أجمع”.وأشار الملك عبدالله الثاني في اجتماع لمجلس السياسات الوطني الأردني في عمان اليوم الثلاثاء، إلى أن موضوع القدس يجب تسويته ضمن إطار حل شامل يستند إلى حل الدولتين، وبما يقود إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.وقال إن “الانتهاكات، والعنف الذي تمارسه إسرائيل بحق الأشقاء الفلسطينيين في قطاع غزة مدان ومرفوض بالمطلق”.وشدد على ان الأردن سيبقى العون والسند للفلسطينيين في مواجهة التحديات والظروف الصعبة، وسيواصل تكريس كل طاقاته لدعم صمودهم وثباتهم على ترابهم الوطني.وفي ذات الإطار، وجه الملك الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية لإرسال مساعدات طبية وإنسانية عاجلة إلى قطاع غزة، للمساهمة في تخفيف معاناة الفلسطينيين، والوقوف إلى جانبهم لتجاوز الظروف الصعبة السائدة في القطاع، وأمر باتخاذ الإجراءات الكفيلة بإجلاء الحالات الحرجة لعلاجها في المستشفيات التابعة للخدمات الطبية الملكية.مقاضاة ترامب ونتانياهووعلى الصعيد الشعبي يستعد عدد من المحامين الأردنيين لمقاضاة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أمام المحاكم الدولية، حسب ما كشفت مصادر في نقابة المحامين الأردنية.وأضافت المصادر أن المحامين سيتهمون نتانياهو المدعوم من ترامب بارتكاب جرائم حرب في الأراضي الفلسطينية المحتلة”.وتنوي أحزاب ومنظمات مدنية من جهتها، تنظيم فعالبات احتجاجية في أيام الجمعة المقبلة تنديداً بنقل السفارة إلى القدس، حسب ما قالت مصادر من هذه الأحزاب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً