واشنطن: عقوبات جديدة ضد محافظ المركزي الإيراني وحزب الله اللبناني

واشنطن: عقوبات جديدة ضد محافظ المركزي الإيراني وحزب الله اللبناني

واصلت الولايات المتحدة الأمريكية، تصعيدها ضد إيران، بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني. وأعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الثلاثاء، فرض عقوبات جديدة ضد إيران، تستهدف 3 أشخاص على علاقة بالحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني.وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان على موقعها الإلكتروني إنها فرضت “عقوبات على محافظ البنك المركزي الإيراني ولي الله سيف وبنك البلاد الإسلامي ومقره العراق، وآخرين”.وأوضحت الخزانة الأمريكية أن “العقوبات المفروضة على مسؤولي المركزي الإيراني وبنك البلاد تنبع من الاشتباه في تحويلهم ملايين الدولارات نيابةً عن الحرس الثوري لحزب الله اللبناني”.وبحسب بيان الوزارة “قام محافظ البنك المركزي الإيراني بتحويل ملايين الدولارات سراً للحرس الثوري الإيراني، وليس مستغرباً، أن يتآمر مسؤول مصرفي كبير في إيران مع الحرس الثوري لتسهيل تمويل الجماعات الإرهابية مثل حزب الله، ويقوض أي مصداقية يمكن أن يطالب بها في حماية نزاهة المؤسسة كبنك مركزي”.وقال وزير الخزانة ستيفن منوشين: “لن تسمح الولايات المتحدة بإساءة معاملة إيران المتزايدة للنظام المالي الدولي، يجب على المجتمع العالمي أن يظل يقظاً ضد الجهود الإيرانية الخادعة لتقديم الدعم المالي لوكلاء الإرهابيين”.وتستهدف العقوبات الأمريكية الجديدة أيضاً المسؤول في حزب الله اللبناني محمد قصير.وشدد بيان وزارة الخزانة الأمريكية على أن العقوبات جزء من “الحملة القوية” لإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب ضد الحرس الثوري ووكلائه، بعد الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي الإيراني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً