هل العلاقة الحميمة ضارة ام آمنة خلال الحمل ؟

هل العلاقة الحميمة ضارة ام آمنة خلال الحمل ؟

بعد الحمل، تقل الرغبة الجنسية للزوجة، وذلك بسبب فعل هرمونات الحمل، ومن الضروري جدا ان يتفهم الزوج ما تمر به الزوجة من تغيرات تطرأ عليها رغما عنها بمجرد حدوث الحمل وبدء رحلته

ويزيد على ما سبق ان الزوجة قد تولد لديها مخاوف كبيرة من ممارسة العلاقة الحميمة خلال الحمل، فهل العلاقة الحميمة ضارة ام آمنة خلال الحمل؟

العلاقة الحميمة خلال الحمل 

لا يمكن الاجابة على السؤال السابق ذكره اعلاه، باجابة قاطعة بنعم او لا، لان الاجابة عليه تستوجب فحص الحامل والاطمئنان على حالتها خلال الحمل، فقد تكون العلاقة الحميمة ضارة بالحامل في بعض حالات الحمل، وقد تكون آمنة في بعض الحالات الاخرى، والطبيب وحده من يحدد ذلك

وحتى في بعض الحالات التي تكون فيها العلاقة الحميمة آمنة باقرار الطبيب، فذلك لا يعني انها امنة في كل الاوقات، ففي بداية الحمل يجب ان يتم تقليل مرات العلاقة الحميمة حفاظا على الحمل، خصوصا اذا ظهرت مضاعفات تنذر بالاجهاض او ضعف الحمل

وهنا يجب على الزوجين استشارة الطبيب المختص في كل كبيرة وصغيرة تتعلق بالعلاقة الحميمة بدءا من اول يوم في رحلة الحمل وحتى اخر يوم فيه 

واخيرا، يجب ان تعلم الزوجة الحامل والتي لا تعاني من اي مضاعفات خلال الحمل، ان الجنين بمأن داخل الرحم ولا يتاثر بما يحدث خلال العلاقة الحميمة، كما انه يجب على الزوجة الحامل ان لا تهمل دور العلاقة الحميمة في تخفيف العبء النفسي الذي تشهر به خلال الحمل، لذا يجب ان تستشير الطبيب بشأن ممارسة العلاقة الحميمة خلال الحمل، وان لا تثقل على نفسها وعلى زوجها اذا ما سمح لها الطبيب بممارسة العلاقة الحميمة بصورة طبيعية 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً