سوريا: مصرع قياديين من ميليشيا فاطميون وحزب الله

سوريا: مصرع قياديين من ميليشيا فاطميون وحزب الله

كشفت حسابات موالية لميليشيا “حزب الله” اللبناني عن مصرع أحد قادته في سوريا، كما كشفت حسابات موالية للميليشيات الإيرانية عن مصرع قيادي في ميليشيا “فاطميون” الأفغانية، التي جندتها إيران للقتال في سوريا إلى جانب نظام الأسد. وبحسب ما نقل موقع أروينت نت عن مصادر ميدانية، فإن “محمد عدنان بيز القيادي في ميليشيا “حزب الله” اللبناني لقي مصرعه أثناء قتاله في سوريا، وأنه قتل بنيران تنظيم داعش في ريف دير الزور، على وجه التحديد جنوب مدينة الميادين شرق دير الزور.وبثت الحسابات صوراً لـ “بيز أثناء قتاله في سوريا، علاوة عن صور من مراسم قبره، وقالت الحسابات أنه قتل “أثناء تأدية واجبه الجهادي في سوريا”.كما كشفت حسابات موالية للميليشيات الإيرانية في موقع التواصل الاجتماعي تويتر عن مقتل سيد ناصر حسيني القيادي في ميليشيا “فاطميون” الأفغانية الممولة من إيران، منوهةً إلى أنه قتل أيضاً في “المعارك الدائرة في ريف دير الزور الشرقي”.وكانت وكالة الأنباء الفرنسية قالت الأحد إن “11 عنصراً إيرانياً قتلوا جراء القصف الصاروخي والغارات الإسرائيلية”، منوهةً إلى أن “مجمل القتلى في هذه الضربات من الميليشيات الإيرانية وميليشيات الأسد وبلغت 27 قتيلاً على الأقل”.وأوضحت أن “حصيلة الخسائر البشرية لميليشيات النظام والميليشيات الإيرانية ارتفعت إلى 27 على الأقل، هم 6 من قوات النظام بينهم 3 ضباط، و11 من العناصر الإيرانيين، و10 آخرون القسم الأكبر منهم من جنسيات غير سورية”، وأشارت إلى أن “ارتفاع الحصيلة يعود إلى وفاة أحد الجرحى وبعد التأكد من مقتل عناصر مفقودين”.وكان أمير طاهري الصحافيّ والكاتب الإيرانيّ المهتم بشؤون الشّرق الاوسط والسّياسات الدّوليّة قد قال عبر حسابه في تويتر إن “14 جثة لضباط إيرانيين قتلوا في الهجمات الإسرائيلية على القواعد الإيرانية في سوريا وصلت إلى طهران.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً