البطاطس… هل ترفع ضغط الدم أو تخفّضه؟

البطاطس… هل ترفع ضغط الدم أو تخفّضه؟

البطاطس هي من الأنواع الغذائية الأكثر شعبية حول العالم، ويتم تناولها مشوية أو مسلوقة أو مطبوخة أو مقلية، وهي تدخل في عدد لا يُحصى ولا يعد من الأطباق في المطابخ العالمية كافة.

المعروف أن البطاطس تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات، لذلك لا يُنصح مرضى السكري بالإكثار من تناولها، ولكن ماذا عن مرضى ارتفاع ضغط الدم، هل البطاطس مفيدة لهم أو أنها تزيد من أعراض ارتفاع الضغط؟

 

علاقة البطاطس بارتفاع ضغط الدم

 

إن مشكلة ارتفاع ضغط الدم تشكل أحد أهم الأسباب المؤدية إلى الوفاة، والنظام الغذائي هو من المسببات الأساسية للإصابة بهذه المشكلة، لذلك من المهم أن يكون المصابون بارتفاع ضغط الدم على دراية بأنواع الطعام التي تؤدي إلى تفاقم  مشكلة ارتفاع ضغط الدم الخطيرة.

 

لقد حذّرت العديد من الدراسات العلمية من أن تناول البطاطس المقلية في الزيت من شأنه أن يؤدي إلى زيادة مفرطة في الوزن، ويؤدي إلى ارتفاع نسبة الكولسترول الضار في الدم، وذلك بدوره يؤدي إلى انسداد الشرايين والمشاكل في الأوعية الدموية، وذلك ينتج عنه بطبيعة الحالة صعوبة في تدفق الدم في الشرايين، وبالتالي ارتفاع في ضغط الدم. إضافة إلى أن الملح الذي يوضع عليها إن كانت على شكل بطاطا مقلية عادية أو رقائق شيبس هو عامل أساسي في ارتفاع ضغط الدم.

 

ولكن هل من تأثير إيجابي؟

 

وجدت دراسات أخرى أن تناول البطاطس المسلوقة أو المشوية أو المطبوخة من دون ملح أو أي إضافات دهنية بشكل منتظم يساعد على التخفيف من مشكلة ارتفاع ضغط الدم. فكيف ذلك؟

 

إن البطاطس غنية بمادتيّ الماغنيزيوم والبوتاسيوم اللتين تعتبران أساسيتين لصحة القلب. فإذا كان معدل البوتاسيوم منخفضاً في الجسم، يؤدي ذلك إلى ارتفاع معدل الصوديوم الذي يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم. ومن ناحية أخرى، كمية البوتاسيوم التي تؤمنها البطاطس للجسم تساعده على أن يكون أكثر نشاطاً وبذلك تساعده على التخلص من الصوديوم وتمنع تراكمه فيه.

 

أما الماغنيزيوم المتوفّر في البطاطس فهو يلعب بدوره دةراً فعالاً في تنظيم معدل الأملاح في الجسم، لذلك فإن اجتماع هذين المعدنين في البطاطس يساعد على ضبط معدل الصوديوم في الجسم، وبذلك يساعد على خفض معدل ضغط الدم والحماية من تداعيات ارتفاعه.

 

المزيد حول ارتفاع ضغط الدم في هذه الروابط:

 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً