مصر والسلطة تتدخلان لمنع تدهور الأوضاع الصحية في غزة

مصر والسلطة تتدخلان لمنع تدهور الأوضاع الصحية في غزة

أعلن وزير الصحة الفلسطيني، جواد عواد، عن إرسال وفد طبي متخصص في الجراحات المعقدة لقطاع غزة للتعامل مع الحالات الأكثر صعوبة من بين المصابين جراء أحداث الإثنين الدامي. وقال الوزير عواد، إن “الوفد يتكون من أطباء في جراحة الأعصاب والأوعية الدموية والعظام، وسيصل إلى قطاع غزة اليوم الثلاثاء، لمساعدة زملائهم في مستشفيات القطاع بتقديم العلاج للجرحى والمصابين”.وأضاف: “سيتم إرسال سبع شاحنات أدوية لمستودعات وزارة الصحة في قطاع غزة، تحتوي على أدوية وكافة المستلزمات الطبية”.وحذرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، من انهيار المنظومة الصحية بشكل كامل في قطاع غزة بسبب الأعداد الكبيرة في المصابين جراء أحداث يوم أمس الإثنين الدامي، والتي تجاوزت 2770 مصاباً.وقالت الناطق باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في قطاع غزة، سهير زقوت، إن “اللجنة تحذر من انهيار الخدمات الصحية في القطاع، حيث أن المستشفيات اكتظت بمئات المصابين وهو ما يفوق طاقتها الاستيعابية”.وتجاوزت أعداد مصابي مسيرة العودة يوم أمس الإثنين، لما يزيد عن 2700 مصاب، وهو ما أدى لتراكم المصابين واكتظاظ المستشفيات لما يزيد عن قدرتها على استقبال الجرحى.وأعلنت مصر أنها ستستقبل أعداداً من المصابين لعلاجهم في المستشفيات المصرية، خاصة الحالة الحرجة وبالغة الخطورة، فيما تم تحويل عدد من المصابين لمستشفيات الداخل المحتل لعدم قدرة مشافي غزة على التعامل معها. 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً