طالبان تضيق الخناق على عاصمة إقليم فراه غرب أفغانستان

طالبان تضيق الخناق على عاصمة إقليم فراه غرب أفغانستان

قال مسؤولون وسكان إن مقاتلي طالبان يهددون عاصمة إقليم فراه في غرب أفغانستان اليوم الثلاثاء في ظل استمرار القتال بضواحي المدينة حيث تدافع القوات الحكومية عن منطقتين خاضعتين لحراسة الشرطة. وقال مسؤول في حكومة الإقليم وعدة سكان إن “قوات الأمن تعمل في المنطقتين الثانية والثالثة الخاضعتين لحراسة الشرطة على بعد 4 كيلومترات تقريباً من وسط المدينة”.وقال أحد السكان ويدعى حميد الله عبر الهاتف “تتحرك طالبان بسرعة شديدة وما لم تتحرك الحكومة بشكل جاد وسريع سيسقط الإقليم في أيدي طالبان”، وقال ساكن آخر طلب عدم ذكر اسمه خشية انتقام طالبان إن “مقاتلي الحركة بدأوا عمليتهم في حوالي الثانية صباحاً، وهاجموا المدينة من عدة اتجاهات”.وقال المتحدث باسم الجيش في فراه نور الحق خالقي: إن “قوات الأمن الأفغانية صدت الهجوم لكن بعض السكان قالوا إن طالبان نصبت بالفعل نقاط تفتيش حول المدينة وإنها تفحص بطاقات الهوية وتمنع الناس من الفرار”.وبهذا القتال يزداد عدد بؤر الصراع في أنحاء أفغانستان منذ أن بدأت طالبان هجومها الربيعي السنوي في الشهر الماضي الذي شمل سلسلة من الهجمات الانتحارية في العاصمة كابول، وكان سكان إقليم فراه حذروا من وقت طويل من أن عاصمة الإقليم مهددة، واستقال حاكم الإقليم في يناير(كانون الثاني) الماضي بسبب تدهور الوضع الأمني وما قال إنه تدخل سياسي وفساد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً