حفلات التخرج في المدارس الخــاصة «بوابة خلفية» لاستنزاف ذوي الطلبة مالياً

حفلات التخرج في المدارس الخــاصة «بوابة خلفية» لاستنزاف ذوي الطلبة مالياً

حفلات التخرج في المدارس الخــاصة «بوابة خلفية» لاستنزاف ذوي الطلبة مالياً

قال ذوو طلبة في مدارس خاصة، إن مدارس أبنائهم تجبرهم بشكل غير مباشر، على دفع رسوم حفلات التخرج، مستغلّة أن عدم استجابتهم سيشكل ضغطاً نفسياً على الطلبة، لاسيما عندما يرون زملاءهم يشاركون في هذه الحفلات، وتالياً يضطرون إلى دفع المبالغ المطلوبة، معتبرين هذه الحفلات «بوابة خلفية» لاستنزافهم مالياً.
وأضافوا لـ«الإمارات اليوم»، أنه رغم قرار وزارة التربية والتعليم الصادر، أخيراً، الذي يحظر تحميل ذوي الطلبة تكاليف حفلات التخرج، ويمنع الاحتفال إلا بعد انتهاء شهر رمضان المبارك، إلا أن بعض هذه المدارس تجاهل القرار وأقام حفلات تخرج، ولم ترد الرسوم التي دفعوها قبل صدور القرار.
وكانت وزارة التربية والتعليم، أصدرت الأسبوع الماضي، تعميماً، شددت فيه على إدارات المدارس والرياض الحكومية والخاصة كافة، بعدم مطالبة أو تحميل ذوي الطلبة أي تكاليف مالية لإقامة حفلات التخرج التي تقيمها المدارس مع نهاية كل عام دراسي. فيما أكدت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، أن ما يحكم الرسوم الاختيارية التي تقررها المدارس الخاصة في إمارة دبي هو «عقد ولي الأمر والمدرسة».
كما ذكرت دائرة التعليم والمعرفة، أن القوانين المعمول بها تحظر على أي مدرسة خاصة تحصيل أي رسوم من أولياء الأمور، تتجاوز الرسوم التي وافقت عليها الدائرة قبل بدء العام الدراسي، ويجب على المدرسة التقدم للدائرة للحصول على موافقة خطية مسبقة لزيادة دخلها من مصادر أخرى، كالمنح والوقف المالي وتأجير المباني والملاعب والقاعات والمرافق المدرسية.
وقال مديرو مدارس خاصة، إن رسوم حفلات التخرج اختيارية لمن يريد المشاركة.
للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً