بريطانيا وفرنسا وألمانيا تبحث سبل حماية شركاتها بعد انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي

بريطانيا وفرنسا وألمانيا تبحث سبل حماية شركاتها بعد انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي

قال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون اليوم الإثنين، إنه سيناقش سبل حماية الشركات التي لها أنشطة تجارية مع إيران في اجتماع مع نظيريه الفرنسي والألماني غدا الثلاثاء، بعدما انسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق النووي الإيراني. وقال جونسون: “ما سنفعله غداً في بروكسل هو أننا سنجري حواراً حول ما يمكننا فعله لمساعدة الشركات البريطانية والأوروبية، على أن يكون لديها بعض الثقة في قدرتها على مواصلة الأنشطة التجارية”.وترافق قرار ترامب الأسبوع الماضي بالانسحاب من الاتفاق النووي المبرم في 2015 مع إيران، وإعادة فرض عقوبات على طهران، مع تهديد بفرض عقوبات على أي شركات أجنبية تشارك في أنشطة هناك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً