الصحف الإسرائيلية تشكر ترامب

الصحف الإسرائيلية تشكر ترامب

اهتمت الصحف الإسرئيلية الصادرة اليوم الإثنين بفعاليات نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس المحتلة، وتحت عنوان “يوم القدس” وضعت صحيفة إسرائيل اليوم ملفاً واسعاً عن الحدث. ونشرت الصحيفة مقالات لعدد من كبار المسؤولين الإسرائيليين، مثل السفير رون بروس أور، مندوب إسرائيل السابق بالأمم المتحدة، الذي أعرب عن تقديره لهذه الخطوة الأمريكية، مشيراً في مقاله إلى أن “هذه الخطوة تمثل دعماً لمن دعموا إسرائيل وساندوها سواء بالأمم المتحدة أو بغيرها من المؤسسات الدولية الأخرى”.وأجرت الصحيفة حواراً مع وزير الخزانة الأمريكي، ستيفان منوحين، رئيس الوفد الأمريكي اليوم لنقل السفارة والذي قال للصحيفة إن “خطوة نقل السفارة الأمريكية تمثل الخطوة الأبرز والأهم الأن منذ سنوات”.وأوضح أنه “يشعر بالسعادة الغامرة بسبب هذه الخطوة”.من جانبها نشرت صحيفة يديعوت أحرونوت عنوانها الرئيسي باللغة العبرية والإنجليزية اعتزازاً وعرفاناً بالدور الأمريكي وتقديراً له.والتزمت الصحيفة أيضاً باللونين الأزرق والأبيض لونا العلم الإسرائيلي، معربة عن سعادة الاحتلال بهذه الخطوة بنقل سفارة الولايات المتحدة إلى القدس المحتلة.واهتم الدكتور أوفير وينتر الباحث في معهد أبحاث الأمن القومي في جامعة تل أبيب والخبير في الشؤون الشرق أوسطية بهذه الخطوة قائلاً إن “نقل السفارة الأمريكية إلى القدس يمثل خطوة رصفها بالرمزية، وهي الخطوة التي لا تؤثر على الواقع على الأرض ولكن تعكس الواقع السياسي والديمغرافي والتاريخي الحالي في المدينة”.وزعم وينتر أنه لمن المهم التأكيد على أن “نقل السفارة لا ينتهك الوضع الديني القائم في القدس الشرقية منذ أكثر من 50 عاماً”.وقال وينتر أن “المزاعم التي يرددها البعض من رغبة ترامب في مجاملة اعضاء اللوبي اليهودي بالولايات المتحدة غير صحيحة ، قائلاً أنه لا يعتقد أن قرار ترامب نابع من الضغوط التي مارسها عليه اللوبي اليهودي”، موضحاً أن “أكثر من 70% من اليهود الأمريكيين هم أصلاً من مؤيدي الحزب الديمقراطي وليس الجمهوري” .وأضاف وينتر أن “الرئيس ترامب أراد أن يظهر لجماهيره الانتخابية أنه، على خلاف الرؤساء الأمريكيين السابقين، يكرّم بدقة الوعود التي قطعها على ناخبيه في الحملة الانتخابية”.اللافت أن الملحق الرياضي للصحيفة أيضاً عكس سعادة بعض من الدوائر بهذه الخطوة الأمريكية، ونشرت الصحيفة تقريراً عبر صفحتها الأولى يشير إلى اتخاذ فريق “بيتار القدس”، الذي يعد أحد اشهر وأهم الفرق الرياضية بإسرائيل، لصورة واسم الرئيس الأمريكي في شعاره.وكان الإخراج الصحفي الصفحة الأولى للصحيفة لافتاً حيث ظهر خلالها أحد المواطنين المتدينين وهو يلف جسده بالعلم الأمريكي وكان عنوان الصحيفة بالخط الأحمر يقول “أهلا بكم في القدس”. وكان لافتاً أن ذات الأجواء كانت ماثلة أيضاً في صحيفة معاريف التي جاء عنوانها الرئيس باسم “استعدادات قصوى قبل نقل السفارة الأمريكية إلى القدس”.واستخدمت الصحيفة مصطلح هجرة، وهو من المصطلحات المقدسة لدى اليهود للإشارة إلى نقل السفارة الأمريكية للعاصمة القدس.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً