وزارة الدفاع تنظم مؤتمر تطوير المكون البشري لمواجهة تحديات حروب القرن21

وزارة الدفاع تنظم مؤتمر تطوير المكون البشري لمواجهة تحديات حروب القرن21

أكد وزير دولة لشؤون الدفاع الإماراتي محمد بن أحمد البواردي، أن الجيوش العالمية وقادتها يقفون احتراماً للجندي الإماراتي الملتزم بقواعد وأخلاقيات القتال في جميع ميادينه، إلى جانب مهارته في استخدام جميع القدرات العسكرية. وقال الوزير محمد البواردي في كلمته التي ألقاها خلال مؤتمر تطوير المكون البشري لمواجهة تحديات حروب القرن الواحد والعشرون الذي تنظمه وزارة الدفاع الإماراتية اليوم في أبوظبي: “لقد تمكن أبناء الوطن من جنودنا البواسل، أن ينتزعوا الاحترام والتقدير بكفاءاتهم القتالية التي أظهرت للعالم أجمع مستوى الحرفية والتنظيم والتدريب، ما أوصلهم لأعلى مستويات الفهم الواعي لمتطلبات الحروب الحديثة”.مواجهة التحدياتوأضاف: “تحتم علينا التحديات متنوعة التهديد ضرورة مواكبتها والاستعداد لمواجهتها بكل ما يمكن من إمكانات بشرية وتقنية تضمن حماية الوطن”.حماية المكتسباتوأكد الوزير البواردي أن “وزارة الدفاع الإماراتية مستعدةٌ للقيام بما هو مطلوب منها لحماية الوطن ومكتسباته الوطنية، وضمان استمرار التقدم والرخاء، وذلك بالتنسيق مع جميع المؤسسات الوطنية، لافتاً إلى أن إيمان القيادة الإماراتية الذي لا يتزعزع، هو أن أمن هذه البلاد يقوم على سواعد أبنائها، لأنهم السور الأول والحصن الأخير لضمان بقاء واستمرار هذا الوطن”.خوض معارك المستقبلوأشار وزير دولة لشؤون الدفاع الإماراتي محمد بن أحمد البواردي، إلى أن المكون البشري العنصر الأهم في معادلة الدفاع، الأمر الذي يجعل من تعزيز الإمارات لقدراتها الوطنية عبر التدريب والتأهيل أمراً ضرورياً لإكسابها المهارات والخبرات اللازمة لخوض معارك المستقبل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً