أندونيسيا: تفجير انتحاري يستهدف مقراً للشرطة

أندونيسيا: تفجير انتحاري يستهدف مقراً للشرطة

أعلنت السلطات الأندونيسية، أن “شخصين على دراجة نارية أقدما، اليوم الإثنين، على تفجير نفسيهما في مقر للشرطة في سورابايا ثاني أكبر مدن أندونيسيا، وذلك بعد يوم على موجة من التفجيرات الانتحارية ضد كنائس في البلاد”، فيما دعا الرئيس الإندونيسي البرلمان إلى الإسراع بإقرار قانون جديد لمكافحة الإرهاب. وقال الناطق باسم شرطة شرق جاوا فرانس بارونغ مانغيرا، إن “كاميرات المراقبة أظهرت دراجة نارية على متنها رجل وامرأة وهي تتوقف عند نقطة تفتيش للشرطة، مضيفاً “عند هذه اللحظة وقع الانفجار”.وأشار إلى أن “شخصين كانا على الدراجة، والراكب على المقعد الخلفي امرأة”.ولم تكشف السلطات إن كان الشرطي الذي يقف عند نقطة التفتيش قد قتل أم جرح.ومن جهته، قال الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، اليوم الإثنين، إن سلسلة الهجمات الانتحارية التي وقعت في مدينة سورابايا “فعل جبناء” وتعهد بإجازة مشروع قانون جديد لمكافحة الإرهاب للتصدي لشبكات المتشددين الإسلاميين في بلاده.وقال ويدودو في محطة مترو التلفزيونية: “هذا فعل جبناء وعمل بشع وهمجي”، مشيراً إلى الهجمات التي وقعت على ثلاث كنائس في المدينة الأحد، بالإضافة إلى هجوم خارج مكتب للشرطة اليوم الإثنين.والأحد نفذت عائلة من ستة أفراد سلسلة اعتداءات انتحارية استهدفت ثلاث كنائس في سورابايا خلال قداس الأحد، ما أسفر عن مقتل 14 شخصاً على الأقل، ويمكن أن ترتفع الحصيلة بعد وصول عدد الجرحى إلى 40.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً