5 ساعات مدة اليوم الدراسي في شهر رمضان

5 ساعات مدة اليوم الدراسي في شهر رمضان

«التربية» تشكّل 36 لجنة للتأكد من جاهزية المدارس للعام المقبل
5 ساعات مدة اليوم الدراسي في شهر رمضان

عدد حصص الحلقة الأولى أسبوعياً 30.. وإيقاف التربية البدنية والفنون البصرية والموسيقى.

حددت وزارة التربية والتعليم الدوام المدرسي خلال شهر رمضان المبارك، ليكون خمس ساعات و20 دقيقة في مدارس الحلقتين الثانية والثالثة، وتبدأ الحصة الأولى الساعة الثامنة صباحاً وينتهي اليوم الدراسي الساعة الواحدة و20 دقيقة، فيما تبدأ الحصة الأولى في مدارس الطالبات في التاسعة صباحاً، وينتهي اليوم الدراسي الساعة الثانية و20 دقيقة، فيما يدرس طلبة الحلقتين الثانية والثالثة سبع حصص فقط في اليوم.
وأفاد تعميم الجدول الزمني للمدارس خلال شهر رمضان، الذي وزعته الوزارة على المدارس، أمس، بأن طلبة رياض الأطفال سيبدأون دوامهم من الساعة الثامنة و30 دقيقة صباحاً حتى الساعة 12، وبذلك تكون مدة يومهم الدراسي أربع ساعات و30 دقيقة، فيما سيبدأ طلاب الحلقة الأولى الحصة الأولى الساعة الثامنة صباحاً، وينتهي يومهم الدراسي الساعة 12:35، وستبدأ الطالبات الحصة الأولى الساعة التاسعة صباحاً، وينتهي اليوم الدراسي الساعة 1:35، وبذلك يكون دوام طلبة الحلقة الثانية أربع ساعات و35 دقيقة، ويدرسون ست حصص فقط في اليوم.
وحددت الوزارة عدد حصص الحلقة الأولى أسبوعياً بـ30 حصة، على أن يتم إيقاف تدريس حصص التربية البدنية والفنون البصرية والموسيقى، كما يتم تقليص حصة أسبوعياً من إحدى المواد الدراسية الأساسية بالتناوب للصفين الرابع والخامس، وفق ما تراه إدارة المدرسة، مضيفة أن عدد الحصص الأسبوعية للحلقتين الثانية والثالثة 35 حصة، ويتم إيقاف تدريس التربية البدنية والفنون البصرية والموسيقى، مع تقليص زمن حصتين أسبوعياً من مادتين دراسيتين بالتناوب، وفق ما تراه إدارة المدرسة للحلقة الثالثة.
وأوضح التعميم أن دوام الهيئتين التدريسية والإدارية في رياض الأطفال، سيبدأ من الساعة الثامنة صباحاً إلى الساعة الواحدة ظهراً، فيما سيبدأ دوام الهيئتين التدريسية والإدارية في مدارس التعليم الأساسي والثانوي (بنين وبنات)، وفق دوام الطلبة.
ولفتت الوزارة في التعميم إلى إلغاء الطابور الصباحي خلال شهر رمضان الفضيل، وتقليل زمن الاستراحة (الفسحة) إلى 15 دقيقة، مع الالتزام بالفاصل الزمني بين الحصص (خمس دقائق)، على أن يكون زمن الحصة 40 دقيقة للمراحل الدراسية كافة.
من جهة أخرى، حددت هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، الدوام المدرسي للمدارس الخاصة في الإمارة خلال شهر رمضان، إذ سيكون بدء الدوام بين 8:00 و8:30 صباحاً، على أن يكون موعد انتهاء الدوام المدرسي بين 1:00 و1:30 ظهراً، بحيث لا تزيد مدة اليوم الدراسي على خمس ساعات.
وأوصت الهيئة، في تعميم وجهته للمدارس الخاصة بدبي، بإيقاف حصص التربية الرياضية، مؤقتاً خلال أيام الشهر الكريم للطلبة المسلمين، وتجنب ممارسة الأنشطة التي تتطلب جهداً بدنياً كبيراً، أو التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة.
في سياق آخر، شكّلت الوزارة، أخيراً، 36 لجنة وفرقة عمل ضمن مشروع للتأكد من جاهزية المدارس الحكومية على مستوى الدولة لبدء العام الدراسي المقبل (2018 – 2019)، وذلك من خلال آلية عمل تعزز التكامل في العمل بين إدارات الوزارة، ونشر المعرفة حول برامج العمل قيد التنفيذ، بما فيه تقديم الدعم لمديري النطاق في القيام بمهامهم الجديدة ضمن هيكل المدرسة الإماراتية.
ووفق المشروع سيتولى أحد وكيلَي الوزارة إدارته، ويتبعه فريقان، الأول للمتابعة وتنحصر مهامه في دعم فريق «مدرستنا مسؤوليتنا»، فيما الفريق الثاني للخدمات المساندة ومهامه تنفيذ خطط وعمليات تجهيز المدارس للعام الدراسي الجديد، وجاءت اختيارات فرق العمل وقياداتها ومسؤوليها من العناصر المواطنة، التي يتوافر فيها الالتزام وتحمل المسؤولية والقدرة على حل المشكلات والابتكار، وتتصف كذلك بالابتكار في التعامل مع التحديات التي تواجه جاهزية المدارس بطريقة عملية، وسرعة التواصل في الحصول على المعلومة الدقيقة وإيصالها للمعنين وأصحاب القرار، وكذا الدقة والتكاملية في تقارير الجاهزية لتحقيق الجودة الشاملة، والمراقبة الدقيقة وغير المنحازة في الحكم على المواقف.
كما صنفت فرق المشروع وفق هيكلة تم الاتفاق عليها واعتمادها، بحيث يكون قائد كل فريق بمستوى وظيفي، إما وكيلاً مساعداً أو مدير مجلس أو مدير إدارة، تنحصر مهامه في التوجيه للفريق، والتأكد من سير العمل في المدارس، الإيعاز لمديري الإدارات إذا لزم الأمر، فيما مستشار الفريق بدرجة مدير نطاق، مهامه الإشراف على سير عمليات التجهيز للعام الدراسي الجديد، كل في نطاقه، ليأتي بعد ذلك رئيس الفريق، ومهامه وضع خطط المتابعة مع الفريق، والتنسيق العام مع مدير النطاق، والمتابعة مع الإدارات ذات العلاقة، وبناء على هذا التصنيف يتم توزيع الفرق، بحيث تتم تغطية جميع المدارس في الدولة، ويتعاون فريق عمل «مدرستنا مسؤوليتنا» مع فريق عمل إدارة مشروع التجهيز للعام الدراسي، لدعمه في تنفيذ الخطط القائمة، ويعمل الفريق مع مدير النطاق (مستشار الفريق) لدعمه في التأكد من جاهزية المدارس الواقعة في نطاقه.
كما تم وضع خطة عمل وفق توقيت زمني محدد يبدأ بإعلان المبادرة وفريق العمل، والاطلاع على الأعمال قيد التنفيذ، ووضع خطط العمل والمتابعة، وتصميم آليات العمل والأدوات، والمتابعة والتنفيذ ورفع التقارير، والتسليم المبدئي فالتسليم النهائي والتقرير النهائي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً