مبادرات مبتكرة حصيلة جلسة عصف لنادي الشارقة للصحافة

مبادرات مبتكرة حصيلة جلسة عصف لنادي الشارقة للصحافة

تحت رعاية الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، نظّم نادي الشارقة للصحافة التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، أمس، جلسة «عصف ذهني» تفاعلية بحضور عدد من المسؤولين والأكاديميين والخبراء والعاملين في قطاع الصحافة والإعلام.وهدفت الجلسة التي عقدت بقاعة الدرة في غرفة تجارة وصناعة الشارقة، إلى التعرف إلى احتياجات العاملين والمتخصصين في القطاع، والخروج بمزيد من الأفكار المبتكرة التي تدعم مشاريع وفعاليات ومبادرات النادي الممتدة على مدار العام لخدمة العمل الصحفي والإعلامي.وتقدم طارق سعيد علاي، مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، بالشكر للمشاركين في الجلسة على اهتمامهم بالمساهمة في إثراء خطة مشاريع ومبادرات النادي المستقبلية، وأكد أن الأفكار والمقترحات كافة، تحظى باهتمام شخصي من قبل الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، حيث وجّه بضرورة توثيق جميع المشاركات والأفكار التي يتم طرحها خلال الجلسة، بهدف بلورتها وتوظيفها في رسم البرامج القادمة للنادي.من جانبها قالت أسماء الجويعد، مديرة النادي: إن الجلسة تأتي انطلاقًا من شراكة النادي مع مختلف المؤسسات والأفراد العاملين في القطاع لتحقيق أهداف العمل الصحفي والإعلامي، ولفتت إلى أن الأفكار والمبادرات المطروحة تنوعت في موضوعاتها، ما من شأنه تكثيف جهود النادي منصة داعمة للمعرفة والتطور، وتعزيز مبادراته وفعالياته محلياً وإقليمياً وعالمياً.ويحرص نادي الشارقة للصحافة الذي يعمل تحت منظومة المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، على المساهمة بشكل فعال في خدمة قطاع الصحافة والإعلام، وتعزيز فرص التطوير المهني للعاملين في المجال وصقل خبراتهم عبر الوسائل المختلفة، مع تنظيم الفعاليات والأحداث المتخصصة على مدار العام. وشارك الحضور خلال الجلسة في تمارين ذهنية ومسابقات جماعية لتوليد الأفكار المبتكرة ضمن عدة مجالات رئيسية من بينها، وضع تصوّر عام للتوقعات حول برامج وخدمات النادي، والتعرف إلى مقترحات إضافية لمزايا العضوية.وطرحت رندة طاهر، مستشارة التدريب الابتكاري، خلال إدارتها لجلسة العصف الذهني، العديد من التساؤلات التي تحفّز الأفكار المبتكرة في المجال الإعلامي وبالأخص الصحفي، بالإضافة إلى فتح المجال للحوار الجماعي حول المبادرات المطروحة لتحقيق الدعم المتواصل للصحفيين والعاملين في المجال الإعلامي.وعبّر المشاركون في جلسات العصف الذهني عن سعادتهم بالمشاركة في وضع التحديات وطرح الحلول، وأبدت فرق العمل في الجلسة تجاوباً لافتاً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً