بلدية الشارقة تطلق أول مشروع ريّ ذكي حكومي كمرحلة أولى

بلدية الشارقة تطلق أول مشروع ريّ ذكي حكومي كمرحلة أولى

أطلق قطاع الزراعة والبيئة في بلدية مدينة الشارقة أول مشروع ريّ ذكي حكومي كمرحلة أولى، تهدف من خلاله البلدية تطويع الخدمات الذكية والذكاء الاصطناعي في مجالات عملها.حضر حفل إطلاق المشروع ثابت سالم الطريفي، مدير عام بلدية مدينة الشارقة، والمهندس حسن التفاق، مساعد المدير العام لقطاع الزراعة والبيئة، ومساعدو المدير العام، وعدد من مديري الإدارات وموظفي البلدية.وأكد الطريفي، أن المشروع يعتبر الأول من نوعه على مستوى المنطقة، ويأتي ضمن استراتيجية البلدية لمواكبة التطور التكنولوجي، والتوجه نحو الذكاء الاصطناعي في مختلف مجالاتها بما يحقق رؤية الدولة، ويعزز من مسيرة التميز لدى البلدية، فهذا المشروع في مرحلته الأولى، تم إطلاقه من أمام مبنى بلدية مدينة الشارقة والمناطق المحيطة بالمبنى، حيث تم ربطه بجسر البديع في الإمارة، بحيث يمكن التحكم في آلية الريّ بكبسة زر واحدة.وأشار مدير عام بلدية مدينة الشارقة إلى أن فرق العمل بذلت جهوداً كبيرة خلال مراحل المشروع، وقد عكس بالفعل حجم التميز لدى موظفي البلدية، وحرصهم على تقديم الأفكار المبدعة لتطوير آلية العمل.من جانبه، أوضح المهندس حسن التفاق أنه تم تركيب أجهزة حساسات الري الذكية في أنظمة الري الآلية، وتم دفن حساس الرطوبة المصنوع من الستانلس ستيل على عمق 3-5 بوصات ويقيس الجهاز درجة رطوبة التربة ودرجة الحرارة، والتوصيل الكهربائي. ويوفر المشروع 55% من مياه الريّ، وبالتالي، فإن تقليل هذه النسبة يساهم في التقليل من الأمراض الفطرية للتربة.وعقب إطلاق المشروع افتتحت البلدية مقابل مبناها الرئيسي ساحة المواقف الوردية المخصصة لموظفات المبنى الرئيسي بالبلدية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً