هل من علاقة بين تناول الخبز الأبيض والإصابة بالسّكري؟

هل من علاقة بين تناول الخبز الأبيض والإصابة بالسّكري؟

يُعتبر الخبز الأبيض من أهمّ الأطعمة التي تكون موجودةً بشكلٍ دائم على مائدة الطّعام، ومن المعروف أنّ الإقبال عليه كبير جداً. ولكن ما العلاقة التي تربط بين هذا الخبز وداء السكري؟ الجواب نفصّله في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

كيف يؤدّي إلى السّكري؟

 

إنّ الإسراف في تناول الخبز الأبيض من دون الانتباه للكمّية المتناولة يؤدّي إلى الإصابة بالسّمنة المفرطة، وهذا أمرٌ يعرفه الجميع ولا جدل بشأنه.

 

أمّا السبب الذي يقف وراء الإصابة بالسّمنة المفرطة نتيجة تناول الخبز الأبيض بكثرة، فيعود إلى تراكم الدّهون وتخزينها في منطقة البطن والخصر؛ وبالتّالي تكون النتائج واحدةً لأنّ السّمنة المفرطة تؤدّي إلى الإصابة بداء السّكري بنسبةٍ كبيرة تتخطّى الـ50 في المئة.

 

دراسة عن علاقة الخبز الأبيض بالسّكري

 

قام علماء أستراليون بإجراء دراسة بمشاركة 500 شخصٍ ظلوا يتناولون الخبز الأبيض لمدة 3 سنوات.

 

بعد إجراء التحاليل والفحوصات الطبّية اللازمة، أظهرت النّتائج أنّ هؤلاء الأشخاص الذين تناولوا كمّياتٍ كبيرة من الخبز الأبيض، زادت معدّلات السّمنة لديهم بشكلٍ أكبر من الأشخاص الذين تناولوا كمّياتٍ أقلّ من هذا الخبز طوال فترة التجربة.

 

لذلك، يُنصح بضرورة التخلّي عن تناول الخبز الأبيض وأنّه يُمكن استبداله بالخبز الأسمر، لأنّه يُخفّف من ارتفاع مستويات السّكر في الدم ويؤدّي إلى الإصابة بالسّكري.

 

معلومات خاطئة عن الخبز والسّكري

 

من أبرز المعلومات الخاطئة والمضلّلة التي تُعتبر شائعةً عن مرض السّكري، أنّ تناول الخبز الأسمر بدل الأبيض مسموحٌ بأيّ كمّية، وهذا اعتقادٌ خاطئ؛ إذ أنّ استبدال الخبز الأبيض بالأسمر لا يُساعد في تخفيف الوزن أو عدم رفع نسبة السكر في الدم.

 

عندما يُقال إنّ الخبز الأسمر أفضل من الأبيض لمريض السكري، فهذا ليس لأنّه يحتوي على نسبةٍ أقلّ من غيره من السّعرات الحراريّة، إلا أنّه غنيّ بالألياف الغذائيّة التي تلعب دوراً كبيراً في زيادة الشّعور بالشبع ما يقلّل كميّة الوجبات اللاحقة.

 

وتجدر الإشارة إلى أنّ الألياف تلعب دوراً مهمّاً في تقليل امتصاص السّكريات في الدم من الأمعاء وبالتالي الحفاظ على مستوى السكر في الدم.

 

معلومات إضافية حول الخبز في هذه المواضيع: 

 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً