رياح غليلة تعلق “سرير منزلي” على “عامود” في طريق عام

رياح غليلة تعلق “سرير منزلي” على “عامود” في طريق عام

قذفت الرياح القوية، التي هبت على مناطق رأس الخيمة، في ساعة متاخرة من ليلة أمس الأول (الخميس)، مصحوبة بهبوب الأتربة والغبار، وكمية محدودة من الأمطار “نفاف”، ب”سرير منزلي”، من المعدن، يبدو أنه يعود إلى أحد العمال، وانطلق من جوار أحد المحلات التجارية أو مسكّن عمالي، وفق الترجيحات، إلى تمديدات الاتصالات المكشوفة في طريق عام ببلدة غليلة في رأس الخيمة، ليستقر هناك “معلقا” في وضع عمودي على الأسلاك الهوائية.وانتشرت صور ل”السرير المعلق”، على أسلاك الاتصالات في أحد طرق البلدة، الواقعة على بعد حوالي ٢٥ كيلومترا شمال مدينة رأس الخيمة، على نطاق واسع بين الأهالي ومستخدمي برامج التواصل الاجتماعي، أمس، أعلى أحد الأعمدة، بعد “دوار غليلة”، مقابل مدرسة الوادي للتعليم الأساسي حلقة ثانية بنات، فيما أظهر “فيديو” آخر قوة الرياح.وأشارت مصادر إلى أن الحالة الجوية شهدت انقلابا مفاجئا عند منتصف ليلة أمس الأول. في مدينة رأس الخيمة وعدد من مناطق الإمارة، بينها المناطق الشمالية، الواقعة “غليلة” ضمنها، فيما أدت الرياح القوية إلى أضرار محدودة، بينها اقتلاع عدد من الأشجار المغروسة في طرق عامة في “غليلة” من جذورها، بعد أن أطاحت بها الرياح.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً