إطلاق مبادرة «الإيجابية واستشراف المستقبل في عام زايد»

إطلاق مبادرة «الإيجابية واستشراف المستقبل في عام زايد»

افتتح اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، المفتش العام لوزارة الداخلية، أمس الأول الأربعاء، المبادرة التي أطلقتها الوزارة بعنوان: «الإيجابية واستشراف المستقبل في عام زايد»، ونظمتها الإدارة العامة للمالية والخدمات المساندة والإدارة العامة للموارد البشرية والإدارة العامة لمكافحة المخدرات الاتحادية، لإبراز دور المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في تأسيس وبناء ونهضة دولة الإمارات، وإنجازاته في مختلف المجالات وتجسيد مكانته الاستثنائية محلياً وعربياً ودولياً.حضر إطلاق المبادرة العميد عادل عبدالرحمن الحمادي، مدير عام المالية والخدمات المساندة، والعميد جاسم منصور المنصوري نائب مفتش عام الوزارة، والعميد عبدالرحمن العويس نائب مدير عام مكافحة المخدرات الاتحادية، والعقيد محمد بطي الشامسي مدير إدارة العلاقات العامة ومديرو الإدارات، وعدد كبير من الضباط وصف الضباط والأفراد والمدنيين من مختلف إدارات وزارة الداخلية.وأكد اللواء الريسي في كلمة له افتتح بها الحلقة النقاشية التي تضمنتها المبادرة، أن ما تركه الوالد المؤسس من إرث حضاري ورصيد ومعان من شأنها أن تشكل نبراساً لكل بناة الحضارات وكل دعاة القيم الإنسانية، مشيراً إلى أن نهج المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، لا يزال ينتقل من جيل إلى جيل في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والذي نهل من معين الراحل الكبير وسار على نهجه فأصبحت الإمارات تعطي دروساً للعالم في البذل والسخاء والتسامح والتعايش وهي القيم التي ربى عليها الشيخ زايد أبناءه وأضحت جزءاً من موروث ثقافي إماراتي.وقال إن حكومة دولة الإمارات وبتوجيهات من صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أولت اهتماماً بالغاً بالذكاء الاصطناعي؛ حيث أطلقت استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي، التي تمثل المرحلة الجديدة بعد الحكومة الذكية، التي ستعتمد عليها الخدمات والقطاعات، والبنية التحتية المستقبلية في الدولة الساعية إلى أن تكون دولة الإمارات الأفضل عالمياً في المجالات كافة.وأضاف أن دولة الإمارات وبمتابعة حثيثة من صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أصبحت تستعرض بمبادراتها الرائدة ثمرة ما غرسه المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في تأسيس الدولة وبناء نهضتها التي ما زالت تشهد تطوراً وازدهاراً حتى باتت الإمارات المثال الذي يحتذى لمختلف الدول التي تسعى لتحقيق التقدم بما يتماشى مع أعلى المعايير العالمية ويحافظ على أعظم ميراث «ميراث الشيخ زايد» الذي ورث منه المجتمع الإماراتي القيم والمبادئ والتقاليد الراسخة.وكان اللواء الريسي، قد افتتح المعرض التراثي المصاحب، الذي أشرفت على تنظيمه النقيب علا عبد العزيز، من الإدارة العامة للمالية والخدمات المساندة، واشتمل على العديد من موروثات المجتمع دولة الإمارات.وتضمنت المبادرة تنظيم حلقة نقاشية أدارتها لمياء الزعابي، من الإدارة العامة لمكافحة المخدرات الاتحادية، وشارك فيها عدد من الضباط وصف الضباط والأفراد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً